Le forum de Kairouan

منتدى القيروان
 
AccueilAccueil  CalendrierCalendrier  GalerieGalerie  FAQFAQ  RechercherRechercher  S'enregistrerS'enregistrer  MembresMembres  GroupesGroupes  Connexion  
السيد عبد المجيد لغوان الوالي الجديد لولاية القيروان
نبيل الضيف يعود إلى ممارسة مهامه على راس النيابة الخصوية في انتظار صدور القائمة الجديدة ويبادر بإزالة بناءتين فوضويتين أحداها بالحي التجاري 1 والثانية بطريق حفوز

Partagez | 
 

 شواطئ مراكش

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
Back Again
Admin
avatar

Masculin
Nombre de messages : 2640
Localisation : Le sahel kairouanais
Humeur : en dents de scie
Loisirs : Culture & Sport
Date d'inscription : 16/01/2006

MessageSujet: شواطئ مراكش   Lun 11 Oct - 21:58


خلال سنوات قليلة، تغيرت مدينة مراكش المغربية، وتبدلت ملامحها بشكل متسارع. عمارات تسابق بعضها، فيما تتطاول على النخيل والكتبية، فنادقُ ومطاعمُ راقية، ومحلات باذخة تعرض عطورها وملابسها وأحذيتها، و«شواطئ» في مدينة لا تُطل لا على البحر الأبيض المتوسط ولا على المحيط الاطلسي، و«حدائق مائية» تُجاور حدائق النخل والزيتون والورد والخضرة.
ويبدو الحديث عن شواطئ وحدائق مائية بمراكش، بالنسبة لمن سمع عن المدينة أو قرأ عن تاريخها وجغرافيتها، أو حل بها سائحاً وزائراً لحاراتها ودروبها وعناوينها، شيئاً غريباً ومفارقاً، ووصفاً يبدو أقرب إلى النكتة منه إلى واقع الأشياء وطبيعة المدينة. فكيف نتحدث عن شواطئ وحدائق مائية بالنسبة لمدينة يبعد عنها أقرب شاطئ بحري، من جهة المحيط الأطلسي، بنحو مائتي كلم، وأقرب شاطئ بحري، من جهة البحر الأبيض المتوسط، بنحو ألف كلم؟ المسألة هنا أشبه بالحديث عن كثبان رملية بآلاسكا أو سيبيريا، مثلاً، طالما أن لكل واقع جغرافي عناوينَه وواقعَه الطبيعي.

تقع مدينة مراكش عند سفوح جبال الأطلس، على مساحة تقل عن 30 كلم، ويبلغ ارتفاعها 450 متراً عن سطح البحر، وتبعد 4 كلم إلى الجنوب من الضفة اليسرى لنهر تانسيفت، و60 كلم عن محطة أوكايمدن للرياضات الشتوية، وعن رمال الصحراء بنفس المسافة التي تبعد بها، تقريباً، عن مياه المحيط الأطلسي وأمواجه.

وغالباً ما كان يُنصح سياح مراكش، وهي المدينة التي اشتهرت بين الناس وفي كل العالم بأنها مدينة الشمس والنخيل، بزيارة المدينة القديمة، حيث صومعة الكتبية وساحة جامع الفنا والأسواق الشعبية ومدرسة بن يوسف ومتحف مراكش، والمآثر التاريخية، مثل مقابر السعديين وقصر البديع وقصر الباهية ودار سي سعيد، ودار السكر، وحدائق ماجوريل والمنارة وأكدال، ووادي أوريكا، ومحطة أوكايمدن للرياضات الشتوية.

أما اليوم، فصارت عناوين الانترنت واللوحات الإعلانية تعرض، أيضاً، على سكان مراكش وسياحها زيارة شواطئ وحدائق مائية بمدينة ظلت تقدم أساساً على أن لها إيقاعَ واحةٍ، وتحسب تربتها على كثبان الصحراء لا رمال الشواطئ، وتسكن سطحَهَا الشمسُ الساطعة لا الضبابُ الرماديُّ.

وليس لقب الحمراء أو الواحة إلا تلخيصاً لشكل وطبيعة وطقس مراكش، التي، نظراًً للون السحر الذي تغمر به النفوس والمشاعر، سميت، أيضاً، بمدينة البهجة. ومن التفسيرات الطريفة لروح البهجة والنكتة التي تتميز بها مراكش ما أورده ابن المؤقت في كتابه «الرحلة المراكشية أو مرآة المساوئ الوقتية» على لسان محاوره، في فقرة حملت هذا العنوان الدال : «الحكمة في أن مدينة مراكش وأهلها في سرور»، حيث قال إن مؤسسها يوسف بن تاشفين «تحرى بواسطة منجميه وضع أول حجر من تأسيس بنائها في برج العقرب الذي هو برج الغبطة والسرور، لتبقى دائماً دار سرور وحبور. وذاك السر في كون النشاط يغلب على سكانها ويفيض من بين أركانها».

ولمراكش إيقاع واحة، وعادة ما ترتبط الواحات بالظلال والنخل. لكن، مع ما تعود عليه الناس من وضع تعريف محدد للواحات، بعيداً عن كل ما قد يربطها بالبحار والمحيطات، يبدو أن حدود التعريفات قد أصابها خلل طارئ، بعد أن صارت التحديدات تلتبس لتساير التحولات المتسارعة التي يعرفها العالم. وهكذا، وبعد كل هذا الحديث عن شواطئ وحدائق مائية بمراكش، يبدو أن تشبيه المدن بالواحات ليس وحده الذي صار في حاجة إلى مراجعة وإعادة نظر على صعيد التحديد والتعريف، خصوصاً بعد أن صار من الممكن تذوق فاكهة الصيف في عز الشتاء، وبعد أن صار عادياً أن «تنبت» حبات الثلج وصفحات الجليد بالخليج العربي لتقدم متعة التزحلق والرياضات الشتوية لمن ألف «ركوب» رمال شبه الجزيرة العربية.

لكن الأصل يبقى أحلى من الصورة، وشواطئ مراكش ليست شواطئ طبيعية كشواطئ «الكوستا دل سول» بالجنوب الإسباني، حيث موج إيستبونا وماربيا وفوينخيرولا وبنالمدينا وطوريمولينوس، أو شواطئ مارتيل والسعيدية وكابونيكَرو بالشمال المغربي، أو مثل شواطئ بيروت والاسكندرية ونابولي، حيث تمتد المياه في العمق، فيما ترافق امتداد النظر نحو ظلمات البحار والمحيطات.

شواطئ مراكش هي مجرد مساحات من ماء منعش للسباحة لمن استبدت به الرغبة في أن يستثمر شمس مراكش لوناً برونزياً ومتعة. ومياه شواطئ مراكش ليست مالحة، فضلاً عن أنها لا تختزن خيرات سمكية، مثل شواطئ أكادير وآسفي، ولذلك فهي لا تصلح للصيد، وبالتالي فلن يكون من الممكن الحديث عن راحة بيولوجية للأسماك أو استعمال شباك مرخص بها، أو حتى أن تتنازع أسماكها الأساطيل الأجنبية، قبل أن توقع أو تُعلق أو تفشل بشأنها الاتفاقيات. ثم إن شواطئ مراكش لا ترسو فيها البواخر ولا تخرج منها السلع نحو باقي دول العالم ومدنه، فهي محصورة في المكان، ووحدها المتعة تتجاوز حدودها. لكنها شواطئ تنوع وتطور خدماتها نزولاً عند رغبة مصطافين يمكن أن يمتد بهم النهار بين ثلوج أوكايمدن وظلال ومياه أوريكا وحدائق المدينة وصباحات ومساءات جامع الفنا ورائحة البنايات التاريخية للمدينة في نفس اليوم.

وإذا كانت معظم شواطئ الدنيا مفتوحة على البحر وظلماتها وأمام الرواد بدون مقابل، فإن شواطئ مراكش لا تنفتح لا على المحيطات ولا على البحار، وليست لها روافد من وديان وأنهار تصب فيها كمعظم بحار الكون، وإنما تكتفي بمياه الحنفيات والآبار التي تُغذيها، فضلاً عن أنها تتطلب جيباً يؤدي واجب الدخول وراحة البال والعوم، خصوصاً أنها تقترح على روادها الاكتفاء بمشروباتها ومأكولاتها التي تعرضها عبر محلاتها.

وتعتبر «الوزيرية»، كما «الشاطئ الأحمر»، نموذجين لشواطئ مراكش. و«الوزيرية» هي شاطئ صناعي وحديقة مائية تستقبل الكبار والصغار، أفراداً وعائلات، مما يعني قدرتها على تلبية أذواق مختلف الشرائح، وهي، بهذا المعنى، مركب متنوع الخدمات، حيث المسابح توظف الأمواج، وحيث ملاعب الكرة الطائرة الشاطئية تجعل المصطاف يخال نفسه كما لو أنه بالمهدية أو الصخيرات أو السعيدية، حيث شواطئ المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط. ولأنها توجد على بعد نحو أربعة كيلومترات من مراكش، على طريق أمزميز، فإن هناك برنامجَ نقلٍ للراغبين في الوصول إليها، ممن لا يملكون وسائل نقل خاصة، على مدار الساعة من أمام قصر المؤتمرات بشارع محمد السادس. وتبلغ مساحة الوزيرية 10 هكتارات وتتميز بوجود 820 شجرة زيتون فضلاً عن أشجار الكاليبتوس، وهي تتوفر على ما يلبي أذواق وانتظارات «المصطافين»، الصغار منهم أو الكبار. الأفراد أو العائلات. حيث يستمتع الرواد بالمزالق المائية، ومياه الري التي تنسل بين أشجار ومساحات الحديقة، وبراميل المياه العملاقة، ومركب قراصنة لمتعة الأطفال، وأمواج صناعية، فضلاً عن مساحات خضراء، كما أنها توفر خدمة مطعمية توافق الأذواق والجيوب، وهي تفتح أبوابها أمام الرواد بداية من 31 مارس (اذار) وإلى غاية 31 اغسطس (آب). أما أسعار الدخول فتتراوح ما بين 100 درهم للصغار و180 درهماً للكبار.

أما الشاطئ الأحمر فيبعد عن مراكش بنحو 10 كيلومترات على الطريق الذي تقود إلى أوريكا، وهو شاطئ صناعي يأخذ شكل مسبح يمتد على مساحة طولها 80 مترا وعرضها 40 متراً، وتحيط به رمال ناعمة ونخيل وأسرة للاسترخاء، ويتميز بمطعم له قدرة استيعابية في حدود 300 شخص. أما الدخول إليه فهو في حدود 70 درهماً، وهو مفتوح أمام العموم من العاشرة إلى الواحدة صباحاً، مع تنشيط موسيقي يوفر للرواد المتعة وراحة البال.

وإلى جانب أمواج «الوزيرية» ومياه الشاطئ الأحمر، هناك شواطئ أخرى لها نفس إيقاع الاستجمام وراحة البال، مثل «نيكي بيتش» و«بيتش غاردن»، لكن بشهرة أقل بين سكان مراكش وزوارها .

جريدة الشرق الاوسط




_________________
Med Rebai
The Sun Back Again

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://www.kairouan.org
wadja79



Nombre de messages : 814
Age : 38
Localisation : La Marsa
Humeur : hamdoullah
Loisirs : Lecture, Sport
Date d'inscription : 02/09/2009

MessageSujet: Re: شواطئ مراكش   Lun 11 Oct - 22:41

Assalamou alaykom,

Et voilà le dernier né à Marrakech : Oasiria

http://www.oasiria.com/interne.html

Admirez l'aménagement du site et les idées réalisées. Un vrai régal!!!

_________________
Il n'y a point de rêves trop grands mais des esprits trop petits
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Back Again
Admin
avatar

Masculin
Nombre de messages : 2640
Localisation : Le sahel kairouanais
Humeur : en dents de scie
Loisirs : Culture & Sport
Date d'inscription : 16/01/2006

MessageSujet: Re: شواطئ مراكش   Jeu 14 Oct - 22:55

Plage artificielle de Marrakech


_________________
Med Rebai
The Sun Back Again

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://www.kairouan.org
Back Again
Admin
avatar

Masculin
Nombre de messages : 2640
Localisation : Le sahel kairouanais
Humeur : en dents de scie
Loisirs : Culture & Sport
Date d'inscription : 16/01/2006

MessageSujet: Re: شواطئ مراكش   Jeu 14 Oct - 23:06

Plage artificielle à Fès 1,5 MDH pour la réalisation des études relatives à sa création

Le lancement de ces études, dont le budget a été approuvé mardi lors de la session ordinaire de juillet du Conseil de la ville, permettra d'accélérer la mise en place de cette plage devant constituer un grand lieu d'attraction aussi bien de la population de Fès que des touristes.


_________________
Med Rebai
The Sun Back Again

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://www.kairouan.org
Back Again
Admin
avatar

Masculin
Nombre de messages : 2640
Localisation : Le sahel kairouanais
Humeur : en dents de scie
Loisirs : Culture & Sport
Date d'inscription : 16/01/2006

MessageSujet: Re: شواطئ مراكش   Jeu 14 Oct - 23:09

L’idée ingénieuse des plages artificielles de Paris est un modèle exemplaire d’écotourisme repris par le Maroc et le Burkina.

Le concept des plages artificielles de Paris dépassent les frontières.
Les plages artificielles, une idée incroyable qui a franchi les frontières européennes. Si, son objectif premier avait été une finalité écologique, mais aussi désencombrer les grandes villes cosmopolites comme Paris, l’idée fût exploitée par les professionnels du tourisme. Par ailleurs, depuis l’été 2002, date à laquelle est naît cette majestueuse idée, la capitale française est transformée en station balnéaire.

« Le concept Paris plage » gagne les cœurs au fur et à mesure que les années passent. En effet, ce concept part du constat selon lequel les citoyens souffrent des bouchons infernaux qu’ils rencontrent tous les jours de la semaine sans compter la pollution. Les villes comme Paris sont impraticables en semaine. Alors, on a commencé par le projet « vélib » qui consistait à interdire la circulation des véhicules le temps d’un week-end et à promouvoir le transport à Vélo. Mais le concept Paris plage va plus loin et joint l’utile à l’agréable. Cet été du 20 juillet au 19 août la capitale française s’est transformée en station balnéaire. Chaque année, le concept gagne du monde et du terrain. Et la version 2010 de paris plage le confirme. En effet, sur 15 km de plage, avec 2400 tonnes de sables, 500 m² de caille botis, 500 m² de plage d’herbe, 400 chaises longues, 280 parasols et 10 hamacs sont déployés pour recréer ces fameuses plages artificielles en pleine ville. Avec l’adhésion des citoyens, les sites se multiplient. Ainsi, la Berge de la seine est interdite à la circulation, le bassin de la villette transformé en base nautique, sans oublier le palais du Louvre au pont de Sully, au cœur de la capitale au port de la gare, et entre le pont de Bercy et le pont de Tolbiac, on ne voit que du monde en Bikini sur du sable blanc. On s’initie à l’aquagym, au tai-chi, au roller ou à la pétanque.

Le « succès de Paris plage » inspire d’autres grandes villes d’Afrique c’est le cas de Marrakech qui a crée « la plage rouge » et le Burkina Faso qui a crée « la plage artificielle de Bagré ».

En effet, la plage rouge de Marrakech est une reproduction parfaite en minuscule d’une plage des îles du caraïbes en plein désert. Avec son grand bassin de 3500 m² et un espace VIP pour ceux qui veulent de l’intimité. Un concept d’écotourisme que le Burkina est entrain d’expérimenter à 250km de Ouagadougou. C’est le barrage de Bagré qui rend possible ce projet de plage en plein sahel nommée la « plage artificielle de Bagré ». La station balnéaire de Bagré dispose d’une capacité litière de 105 lits. Et l’environnement du barrage hydraulique avec sa faune ovaire, une quarantaine d’espèce de poissons, des hippopotames font de la plage un lieu d’attraction touristique de choix. Voilà un exemple parfait d’écotourisme pour l’Afrique.

_________________
Med Rebai
The Sun Back Again

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://www.kairouan.org
boudidah tijani



Nombre de messages : 130
Age : 56
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture sport journalisme voyage
Date d'inscription : 13/09/2009

MessageSujet: Re: شواطئ مراكش   Ven 15 Oct - 7:01

قلبي ...وجعني
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Amara

avatar

Masculin
Nombre de messages : 598
Age : 54
Localisation : Tunisie
Humeur : Travail
Loisirs : Parfois
Date d'inscription : 27/01/2006

MessageSujet: Re: شواطئ مراكش   Ven 15 Oct - 7:06

فكرة طيبة الشطوط الإصطناعية ولكن لاننسى أن القيروان توجد في منطقة شبه جافة وليس لها موارد مائية كبيرة مثل فرنسا ومراكش أو بركينا ولكن بالموارد الموجودة يمكن استغلال حوض الفسقية والفضاء المحيط في مشروع بيئي سياحي على غرار ماهو موجود في بعض المدن التونسية أو مراكش كما ذكر
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Contenu sponsorisé




MessageSujet: Re: شواطئ مراكش   

Revenir en haut Aller en bas
 
شواطئ مراكش
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1
 Sujets similaires
-
» Les Ryukyuans à Formose (1575)
» Guerre de Kai et de Shinano (1572-1575)
» Statistiques et cartes - Année 1575, année 2 de l'ère Tensho
» Marine Academy - I [FB 1608]
» "le loup garou" de moissey, en 1605

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Le forum de Kairouan :: KAIROUAN-
Sauter vers: