Le forum de Kairouan

منتدى القيروان
 
AccueilAccueil  CalendrierCalendrier  GalerieGalerie  FAQFAQ  RechercherRechercher  S'enregistrerS'enregistrer  MembresMembres  GroupesGroupes  Connexion  
السيد عبد المجيد لغوان الوالي الجديد لولاية القيروان
نبيل الضيف يعود إلى ممارسة مهامه على راس النيابة الخصوية في انتظار صدور القائمة الجديدة ويبادر بإزالة بناءتين فوضويتين أحداها بالحي التجاري 1 والثانية بطريق حفوز

Partagez | 
 

 الفرحة تعود الى احباء الشبيبة

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
boudidah tijani



Nombre de messages : 130
Age : 56
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture sport journalisme voyage
Date d'inscription : 13/09/2009

MessageSujet: الفرحة تعود الى احباء الشبيبة   Dim 22 Aoû - 19:29

بعد هزيكتين متتاليتين نجحت الشبيبة فى امضاءانتصارها الاول خلال هذا الموسم على حساب النادي الافريقي بهدف لسلامة القصداوي جاء فى الدقيقة السادسة من الشوط الثاني..انتصار فى طعم السكر ..انتصار حصدت الشبيبة من خلاله 3 نقاط جد ثمينة من شانها ان ترمم المعنويات و تعيد الثقة للاعبين و تكون خير حافز للمدرب الجديد على العمل فى ظروف حسنة بعيدا عن الضغوطات .المدرب الجديد سفيان الحيدوسي نجح فى الرهان المعلق عليه و كان خير طالع علي الشبيبة حيث تمكن من هزم الافريقى بتشكيلة شابة و بنقص عددي ( بطاقة حمراء للرواتبي ) منذ الدقيقة 35 من الشوط الاول .

اجواء احتفالية كبري و فرحة عارمة عاشها احباء الشبيبة بعد اعلان الحكم الكردي عن نهاية اللقاء بانتصار مقنع و مستحق للاخضر و الابيض. الشبيبة كسبت 3 نقاط ، و مدربا مقتدرا و لاعبا شابا سيكون له شان كبير فى قادم الجولات هو المهاجم مروان الطرودي ابن الاعب السابق للشبيبة المنصف الطرودي .
مبروك للشبيبة هذا الانتصار الذي جاء فى وقته ليلم الشمل و يعيد الثقة للاعبين و المسؤولين و هذي البداية ..و مازال مازال
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
K-R-1



Masculin
Nombre de messages : 1508
Age : 9
Localisation : Devant/a cote du PC
Humeur : Ramadan @ Kairouan
Loisirs : Ennoum
Date d'inscription : 02/01/2008

MessageSujet: Re: الفرحة تعود الى احباء الشبيبة   Dim 22 Aoû - 21:06

cheers
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://twitter.com/Kairouan_Forum
HATEM 999



Nombre de messages : 484
Age : 44
Localisation : Qatar
Humeur : ...
Loisirs : Sport
Date d'inscription : 12/12/2007

MessageSujet: Re: الفرحة تعود الى احباء الشبيبة   Dim 22 Aoû - 22:02

للموسم الثّاني على التّوالي منذ عودتها لقسم النّخبة الوطنيّة ، تتمكّن الشّبيبة الرياضيّة القيروانيّة من الإطاحة بفريق النّادي الإفريقي بملعب حمدة العواني بالقيروان...و بالنّظر للظّروف الّتي عايشها الفريق قبل مباراة اليوم و كذلك نظرا للمعطيات الّتي شهدتها مجريات المباراة،فيعتبر هذا الإنتصار الّذي حقّقه أبناء المدرّب الجديد سفيان الحيدوسي من قبيل الحجر الّذي أطاح بأكثر من عصفورين،حيث تمكّن الفريق اليوم من تشغيل عدّاد النّقاط و حصد ثلاث نقاط من ذهب، كما يمكّن هذا الإنتصار من مواصلة الإستعداد و تجهيز الفريق في فترة الرّاحة المقبلة في كنف من الهدوء و الثّقة بالنّفس
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
HATEM 999



Nombre de messages : 484
Age : 44
Localisation : Qatar
Humeur : ...
Loisirs : Sport
Date d'inscription : 12/12/2007

MessageSujet: Re: الفرحة تعود الى احباء الشبيبة   Dim 22 Aoû - 23:01



رغم عدم إيماني بخرافة الرجّة النفسيّة الّتي يحدثها تغيير الإطار الفنّي و رغم يقيني بأنّ العمل وحده في أجواء مريحة هو وحده الدّافع لتحقيق أحلى الإنتصارات، و بدون الوقوع في رمي الورود أو إستباق الأحداث، أقول بأنّ المدرّب الجديد سفيان الحيدوسي صنع تفوّقا تكتيكيّا واضحا على نظيره الفرنسي في مباراة اليوم.المدرّب الحيدوسي تعامل مع مجريات المباراة ،و منها إقصاء اللاّعب إقبال الرّواتبي و عدم جاهزيّة قائد الفريق الأسعد الورتاني، بكلّ ذكاء و فطنة حيث أنّه لم يجلس طيلة المباراة على دكّة البدلاء و كان يقدّم التّوجيهات من على حافة الميدان وهو ما ساهم في عدم الرّجوع الكلّي الّذي يحدث عادة تلقائيّا عند نقص مدافع محوري. المدرّب لم يتأثّر بالأسماء الرنّانة و قام بالتّغيير المناسب وهو إخراج قائد الفريق بسبب عدم جاهزيّته الواضحة للعيان،كذلك لا بدّ من الإشادة بواقعيّة التّغييرات الّتي قام بها رغم صبغتها الدفاعيّة أساسا، حيث أنّ الأسبقيّة الّتي أخذتها شبيبة القيروان لم تكن لتغالط المدرّب و الوقوع في فخّ إستسهال المنافس الّذي لم يكن لاعبوه موفّقين في أكثر من مناسبة لتحقيق التّعادل...على كلّ كانت بداية المدرّب سفيان الحيدوسي موفّقة إلى أبعد الحدود و في إنتظار تأكيد الإنطباع الجيّد الّذي حظي به لدى الشّارع الرّياضي بالقيروان ،نتمنّى له حظّا موفّقا في قادم المباريات و المنافسات
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
HATEM 999



Nombre de messages : 484
Age : 44
Localisation : Qatar
Humeur : ...
Loisirs : Sport
Date d'inscription : 12/12/2007

MessageSujet: Re: الفرحة تعود الى احباء الشبيبة   Dim 22 Aoû - 23:33


أبهرني اللاّعب الشابّ مروان الطّرودي بغزارة عطائه و إضافته الفنّية لخطّ هجوم الشّبيبة الرياضيّة القيروانيّة، و قد نال هذا اللاّعب إستحسان الجميع و إستحقّ عن جدارة التّصفيق و كلمات التّشجيع و الثّناء عند خروجه من الميدان.أتمنّى شخصيّا أن يواصل هذا اللاّعب مسيرة التألّق و الإبداع و ألاّ تتسرّب إليه عدوى الغرور و الإستهتار، كما أتمنّى ألاّ يكون حلقة أخرى في مسلسل الهجرة إلى الشّمال و السّاحل
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
HATEM 999



Nombre de messages : 484
Age : 44
Localisation : Qatar
Humeur : ...
Loisirs : Sport
Date d'inscription : 12/12/2007

MessageSujet: Re: الفرحة تعود الى احباء الشبيبة   Lun 23 Aoû - 0:03


الشبيبة القيروانية – النادي الإفريقي 1 – 0 :الشبيبة تصدّر أزمتها إلى باب الجديد

ملعب حمدة العواني – جمهور متوسط – طقس حار
التحكيم : محمد سعيد الكردي بمساعدة كمال عبدالمؤمن و فوزي الجريدي و الحكم الرابع أسامة رزق الله و المراقب العيساوي بودبوس
- الشبيبة: صابر بن رجب – بلال الطرابلسي ( محمود الدريدي ) – محمد أمين الورغمي – إقبال الرواتبي – مامادو – سيف الله المحجوبي – لسعد الورتاني ( عقيد دخيللي ) – علي مومبان – الصديق جبنون – مروان الطرودي ( محمد علي اليعقوبي ) – سلامة القصداوي

- الإفريقي : سامي النفزي – بلال العيفة – مهدي مرياح – خالد السويسي – خالد الزعيري – وسام يحي – ارفي كامبو( محمد تراوري) – خالد المليتي – يوسف المويهبي( أسامة السلامي ) – زهير الذوادي – أمير العكروت .

الإنذارات : الورتاني – الطرودي ( الشبيبة ) – كامبو – الذوادي الإفريقي

الاقصاءات : إقبال الرواتبي ( الشبيبة )لجمعه انذارين
بانتصارها اليوم حققت الشبيبة أكثر من نقطة ايجابية على كل الواجهات, فحملة التغييرات التي أقدمت عليها الهيئة المديرة ( إطار فني كامل و مسؤولين ) أتت أكلها في نهاية الأمر و خرجت بالتالي من نفق مظلم على حساب فريق ( الإفريقي ) الذي قدم جاء إلى القيروان تائها رغم انه مدججا بأبرز لاعبيه..الشبيبة لعبت أحسن مباراة لها منذ بداية الموسم و كانت أفضل من منافسها خاصة من الناحية التكتيكية و أظهرت انضباطا فوق الميدان نال إعجاب كل الأحباء الذين سعدوا كثيرا بهذا الفوز و انتشت الجماهير عقب المباراة في شوارع المدينة قبيل الإفطار و حتى خلال السهر و السمر. سلامة القصداوي و بهدف الانتصار في الدقيقة 52 امضي على وثيقة عودة الروح إلى فريقه ثم عودة الثقة للجماهير , بينما عادت جماهير الإفريقي تجر أذيال الخيبة بعد هزيمة مستحقة لم يظهر من خلالها زملاء الذوادي بوجه طيب بل كانت النتيجة تكون اثقل لو نجح الدريدي و جبنون و القصداوي في تجسيم الفرص التي أتيحت لهم وكانت بمثابة الضربات القاضية لدفاع الإفريقي الباهت.هزيمة فريق باب الجديد في القيروان لها تداعيات كبيرة على مستوي بقاء المدرب من عدمه و الأيام القليلة القادمة كفيلة بإظهار حقيقة هذه المعلومة

تصريحات بعد اللقاء
فرانسوا باراتشي ( مدرب الإفريقي ) : لقد فاجأني فريق الشبيبة التي كان بإمكانها الخروج بنتيجة أثقل و لو أننا كنا قادرين على تحقيق التعادل ..هذه الهزيمة كلنا مسؤولين عنها و لا داعي للحديث عن تغيير في الإطار الفني لأننا مازلنا في بداية البطولة


سفيان الحيدوسي ( مدرب الشبيبة ) : في البداية لابد من أن اشكر المدرب المنسحب الحبيب الماجري على العمل الذي قام به و اشكر الجمهور الذي حضر بأعداد غفيرة و كذلك اللاعبين على انضباطهم التكتيكي ...لقد تعاملنا في اللقاء بعدة خطط و ذلك حسب طريقة لعب المنافس و كذلك بعد إقصاء المدافع الرواتبي ..المهم أن هذا الانتصار اسعد الجماهير و المسؤولين و سيجعلنا نعمل بكل أريحية في قادم الأيام

هوامش

الهدف الذي سجله سلامة القصداوي في مرمى الإفريقي هو الهدف رقم 192 ، لتصبح المعادلة كما يلي : 52 هدفا للشبيبة و 140 للإفريقي
حضر المباراة في المنصة الشرفية المدرب المساعد للمنتخب الوطني سامي الطرابلسي الذي كان مصحوبا باللاعب السابق للشبيبة كمال الصالحي
الحضور الجماهيري كان متوسطا لا غير خاصة من جانب أحباء الشبيبة باعتبار و أن ثمن التذاكر كان مرتفعا في طقس حار جدا
كما حضر اللقاء اللاعب احمد الهلالي لاعب الشبيبة في الموسم الفارط
خصصت هيئة الشبيبة فضاء واسع لهيئة الإفريقي كما أحاطتها بحراسة ممتازة
سجلت المباراة ككل أجواء رياضية طيبة بين الطرفين بما في ذلك الجماهير
حصلت لقطة عابرة بين اللاعب السابق للشبيبة و لاعب الإفريقي زهير الذوادي مع سلامة القصداوي تفطن لها بسرعة الحكم الكردي الذي توجه بدوره للذوادي و نبهه من مغبة أعادتها ...هذه اللقطة أثارت غضب الجماهير التي صبت جام غضبها على الذوادي و نعتته بشتى النعوت على مسمع شقيقه و أقاربه الذين لم يردوا الفعل و تفهموا الوضعية
قبل انطلاق المباراة تحول حلمي حمام بزيه " الإفريقي " إلى حجرات ملابس الشبيبة و وجه تحيته إلى اللاعبين و بعض المسؤولين






Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
HATEM 999



Nombre de messages : 484
Age : 44
Localisation : Qatar
Humeur : ...
Loisirs : Sport
Date d'inscription : 12/12/2007

MessageSujet: Re: الفرحة تعود الى احباء الشبيبة   Lun 23 Aoû - 0:13

Sofiène Hidoussi ( J.S.K ) : " Notre ambition n'est pas de se contenter de battre le C.A "
" Dieu merci pour cette victoire qui est intervenue après deux défaites consécutives.Certes nous avons gagné mais le chemin demeure très long.Notre ambition ne se limite pas à battre une grosse cylindrée du championnat puis de nous croiser les bras.Nous avons la trêve pour bosser plus."

François Bracci ( C.A ) : " Il faut toujours se remettre en cause "
" Bien sûr, je suis déçu par le résultat.Mais, je reste lucide et j'essaye d'analyser les mobiles qui nous ont empêché de réaliser un résultat positif.Tout d'abord, nous avons eu à faire à un adversaire extrêmement motivé et avide de réhabilitation.Ensuite, lorsque nous étions en supériorité numérique, les joueurs ont confondu entre vitesse et précipitation pour égaliser coûte que coûte.En laissant des espaces, on aurait pu concéder un second but.Ce n'est pas avec un tel état d' esprit qu'on peut être champion.Il faut constamment se remettre en question."


Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
HATEM 999



Nombre de messages : 484
Age : 44
Localisation : Qatar
Humeur : ...
Loisirs : Sport
Date d'inscription : 12/12/2007

MessageSujet: Re: الفرحة تعود الى احباء الشبيبة   Lun 23 Aoû - 0:25

JSK-CA : 1-0
La victoire du cœur
Galvanisée par un nouveau souffle, la formation aghlabide a tout fait pour marquer l’unique but de la partie et gérer le match à sa guise

Stade Hamda-Laouani de Kairouan. JSK- CA (1-0), mi-temps (0-0). But de Kasdaoui (51’). Expulsion de Rouatbi à la 35’ pour somme d’avertissements. Temps chaud. Pelouse en bon état. Public moyen. Arbitrage de Mohamed Saïd Kordi.

JSK : S. Ben Rejeb, B. Trabelsi (Dridi 46’ ), M. A. Ouerghemmi, Mamadou, I. Rouatbi, L. Ouertani (Dkhilalli, 52’), A. Mounbain, S. Mahjoubi, M.S. Jabnoun, M. Troudi (Yakoubi, 77’), S. Kasdaoui.

CA : S. Nefzi, B. Ifa, Kh. Souissi, Kh. Zaïri, W. Ben Yahya, Ewer Vambon (Sellami, 58’), Kh. Melliti, Y. Mouihbi (Traoré, 71’), Z. Dhaouadi, A. Akrout.

On attendait avec beaucoup de curiosité la première apparition de l’équipe aghlabide sous la conduite du nouvel entraîneur S. Hidoussi pour pouvoir apprécier à sa juste valeur son nouvel état d’esprit et sa façon d’appréhender un match à grand enjeu et devant l’un des grands ténors de la compétition, le CA. Le premier constat était édifiant : une équipe métamorphosée, évoluant avec beaucoup de cœur et n’épargnant aucun effort pour disputer toutes les balles avec opiniâtreté, créer le danger et se permettre le luxe de rater de peu quelques bonnes occasions de scorer. En effet, d’entrée de jeu, les locaux entamèrent la partie sur un rythme élevé. A peine quatre minutes et déjà deux remontées latérales ponctuées de deux corners. Les visiteurs ne réagiront qu’à la 8’ sur un débordement et un centrage de Dhaouadi dans le tas et plus tard à la 15’ sur une action amorcée par Mouihbi.
Secoués par ces deux alertes, les locaux reprirent l’initiative du jeu et se portèrent carrément à l’attaque mais ni Troudi (23’ et 44’), ni Jabnoun (26’ et 32’) ne parvinrent à concrétiser l’ascendant aghlabide en dépit de l’expulsion de Rouatbi à la 35’.

Domination stérile des visiteurs
De retour des vestiaires et jouant à dix, les locaux exercèrent un pressing constant dans l’espoir de cueillir l’adversaire à froid et de prendre l’avantage. Déjà à la 48’, Kasdaoui échoua de peu devant le gardien Nefzi, sur service de Troudi. Mais trois minutes plus tard, le même Kasdaoui allait réussir à marquer l’unique but de la partie suite à une remontée latérale de Ouerghemmi ponctuée d’un service judicieux de Jabnoun (51’). Ce fut l’euphorie sur les gradins. Passé l’effet surprise de ce but, les visiteurs allaient sortir de leur torpeur, réagir de plus belle et passer la vitesse supérieure. A partir de la 60’, ils allaient dominer totalement les débats et créer la plupart des occasions de but mais sans pour autant parvenir à surprendre une défense hermétique et bien regroupée autour de Mamadou et Mounbain. Entretemps, les locaux se contentèrent de gérer leur précieuse avance et d’opter pour les contres rapides mais Troudi (70’ et 75’) et Jabnoun (67’ et 76’) péchèrent par leur précipitation et leur manque de clairvoyance à l’approche des bois adverses. Lors du dernier quart d’heure de jeu, les visiteurs donnèrent des sueurs froides aux locaux, excessivement acculés dans leurs derniers retranchements mais ni Ben Yahya (78’) ni Dhaouadi (84’) ni Sellami (88’) ne purent changer quoi que ce soit à une victoire aghlabide déjà scellée et amplement méritée.

Habib Mrabet
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
chehaibi salah



Nombre de messages : 531
Age : 38
Localisation : kairouan
Humeur : la vie continue
Loisirs : sport
Date d'inscription : 25/06/2009

MessageSujet: Re: الفرحة تعود الى احباء الشبيبة   Lun 23 Aoû - 11:24


ثلاث نقاط ثمينة و كسب معنوي هام
لكن يجب ان لا نغتر لان فريقنا مازال في طور التكوين والتجانس مع المدرب الجديد
لمسة المدرب واضحة
الشبيبة لم تكن في حالة طيبة العديد من النقائص يجب اصلاحها
الحيدوسي قاد الشبيبة الى الفوز
وهذا ما نحتاجه عندما يكون الفريق به نقائص تكتيك المدرب وتعامله مع جميع الوضعيات
هو الفيصل
وكما سبق وذكرت الحيدوسي سيكون مكسب هام للفريقنقطة اخرى بروز اللاعب الطرودي رغم ان الجمهور في لقاء
الملعب التونسي صب غضبه على هذا اللاعب
ربما تحرر من الضغط يوم امس للمدرب دور كبير في ذلك
الطرودي هو النقطة الايجابية التي تحسب للمدرب السابق الماجري
خلاصة القول ثلاث نقاط مهمة
الفريق ليس في افضل حالاته مازال عمل كبير ينتظر الحيدوسي
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
HATEM 999



Nombre de messages : 484
Age : 44
Localisation : Qatar
Humeur : ...
Loisirs : Sport
Date d'inscription : 12/12/2007

MessageSujet: Re: الفرحة تعود الى احباء الشبيبة   Lun 23 Aoû - 16:42

شبيبة القيروان ـ النادي الافريقي 1 ـ 0


فريق عاصمة المقروض أنقذ الموقف وحقق المصالحة مع الجمهور

سؤال تردد في الشارع الرياضي في القيروان قبل لقاء الإفريقي حول رد فعل لاعبي الشبيبة بعد التغيير الحاصل على مستوى الإطار الفني وعودة المصالحة مع الأحباء. الشوط الأول كان متوسطا فنيا عولت فيه الشبيبة في أغلب الأحيان على الهجمات المرتدة خاصة بواسطة الثنائي القصداوي وجبنون مع حسن التمركز للخط الخلفي في نسخته الجديدة المتكونة من الثنائي مامادو والرواتبي الذي غادر اللقاء في 36د بعد حصوله على الانذار الثاني



النقص العددي الذي لم يحسن استغلاله أبناء الجديدي الذين عددوا من محاولاتهم قبل ذلك بواسطة المليتي (15د) الذي لم يحسن استغلال انفراده بالحارس بعد إعداد من الذوادي كذلك العكروت (17د) الذي صوب بقوة فوق المرمى ولعل أبرز ما أتيح للخط الأمامي لأبناء الإفريقي كان بواسطة الذوادي في مناسبتين الأولى يصوب بقوة لكن الحارس بن رجب يتصدى لها بصعوبة (38د) والثانية كان أمام فرصة سانحة إثر تجمع أمام المرمى كرته مرت بجانب القائم أما الشبيبة التي كانت لها المبادرة بالهجوم منذ بداية الشوط بواسطة المحجوبي إثر كرة ثابتة كادت يمثل منعرجا في الدقيقة (10د) وأخطر منها فرصة أتيحت لجبنون بعد تمريرة من مومبا (د26) نفس اللاعب يصوب بقوة (د32) فوق المرمى كذلك فرصة للشاب الطرودي الذي راوغ وصوّب بقوة وتصدى لها الحارس النفزي بصعوبة

في الفترة الثانية غير الإفريقي من أسلوب لعبه وأصبح ذو صبغة هجومية مستغلا في ذلك النقص العددي للمنافس الذي بقي يعتمد على الهجمات المرتدة التي يقودها جبنون فبتمريرة منه لزميله القصداوي أمكن له افتتاح النتيجة في (د51) وبعد دخول تراوري تحرّك الهجوم واكتسى خطورة كبرى ومر دفاع الشبيبة بفترات حرجة (59د) و(63د) لكن الشبيبة أمام تقدم لاعبي الإفريقي كادت تضيف الهدف الثاني بواسطة جبنون الذي انفرد بالحارس (67د) كذلك الدريدي (81د) ومع السيطرة الميدانية للإفريقي وتراجع الشبيبة إلى مناطقها واعتمادها على الهجمات المرتدة كادت النتيجة ترتفع من الجانبين

رضا النهاري

Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
HATEM 999



Nombre de messages : 484
Age : 44
Localisation : Qatar
Humeur : ...
Loisirs : Sport
Date d'inscription : 12/12/2007

MessageSujet: Re: الفرحة تعود الى احباء الشبيبة   Mar 24 Aoû - 0:30

على هامش لقاء الشبيبة القيروانية النادي الافريقي

الحيدوسي (مدرب الشبيبة): ارادة وعزيمة اللاعبين وراء الفوز
براتشي (مدرب الافريقي): اصطدمنا بفريق منظم وابنائي كانوا خارج الموضوع

تجاوزت الشبيبة القيروانية أزمتها العابرة في بداية هذا الموسم ونجحت في بلسمة جراحها بامتياز وذلك بعد أن توفقت في تحقيق فوز معنوي هام للغاية على حساب النادي الافريقي...ولعل الأداء المطمئن الذي تزامن مع أول انتصارفي هذا الموسم قد ضاعف الفرحة كثيرا بعد موجة الشك الأخيرة...ويمكن القول أن الفريق قد ضرب بحجر أكثرمن عصفور واحد فعلاوة على تدارك عثرتي الجولة الأولى والثانية فقد نجح كذلك في تحقيق المصالحة مع جماهيره العريضة التي عزفت عن التشجيع والدعم المطلوبان في مستهل هذا الموسم وعبّد من جهة أخرى الطريق أمام الادارة لكي تعمل في ظروف مريحة بعد أن تعرضت لكثير من الضغوطات والانتقادات في الاونة الأخيرة
وفي الجهة المقابلة فقد تجددت مصاعب النادي الافريقي كلما لعب بعيدا عن العاصمة فبعد هزيمة الجولة الأولى ضد النادي البنزرتي تكبد أول أمس هزيمته الثانية في ثاني تنقل له خارج القواعد وذلك على الرغم من التعزيزات الكبيرة التي أقدمت عليها ادارة باب الجديد لتقوية الرصيد البشري للفريق
تنظيم دفاعي جيد للفريق المحلي
رغم عامل ضيق الوقت فقد نجح المدرب سفيان الحيدوسي بشكل كبير في اختياراته الفنية والتكتيكية مما جعل الخطوط الثلاثة للفريق متناغمة ومتجانسة فانضمام اقبال الرواتبي للخط الخلفي(رغم البطاقة الحمراء)والتعويل على علي مامبا في مكانه الطبيعي في وسط الميدان واقحام سلامة القصداوي منذ البداية في الخط الأمامي منح الفريق توازنا كان قد افتقده في اللقاءين السابقين وقد ساعد الرسم التكتيكي المتبع(4-3-2-1)اللاعبين في التمركز جيدا مما جعل التنظيم الدفاعي ممتازا للغاية وهوما قلص كثيرا من المساحات التي يحبذها الضيوف سيما على الأطراف خاصة وأن التوصيات كانت جلية وذلك بتكليف الظهيرين الطرابلسي والورغمي بالدورالدفاعي في المقام الأول وضرب محاصرة لصيقة على المويهبي والذوادي والتعويل على الطرودي وجبنون لمنع مرياح والعيفة من الصعود ومعاضدة الهجوم من جهة وفي الآن نفسه محاولة المباغتة بعمليات ثنائية وثلاثية ومساندة القصداوي الذي تحرك كثيرا وأقلق راحة الزعيري والسويسي ومع المردود الضعيف للايفواري كامبو في وسط الميدان تيسرت مهمة الفريق مما مكنه احداث التفوق العددي في عدة مناسبات لتتاح له عدة فرص لم يستغلها على الوجه الأكمل كل من جبنون والمحجوبي والطرودي بسبب التسرع وقلة التركيز... ورغم ذلك فقد كان بامكان الضيوف الوصول الى مرمى بن رجب لكن غياب اللمسة الأخيرة عن المليتي والذوادي وبن يحيى حكم على نهاية الفترة الأولى بالتعادل السلبي
وعن مردود فريقه أوضح المدرب الحيدوسي «أن التنظيم الدفاعي الجيد مكن عناصره من تقليص المساحات أمام المنافس وجعله يلعب بأريحية كبرى سيما على مستوى التدرج السليم بالكرة وقد ساعده كثيرا التنشيط الهجومي حيث توفرت لفريقه عدة فرص سانحة للتهديف وذلك على الرغم من النقص المسجل على مستوى لاعبي الخط الأمامي
من جهته أكد المدرب براتشي أن فريقه اصطدم بفريق ممتاز ومنظم خاصة على المستوى الدفاعي مما جعل أبناءه يواجهون عدة صعوبات لفرض أسلوب لعبهم ورغم ذلك فقد أتيحت لفريقه عدة فرص لكن التسرع وقلة التركيز حالا دون الوصول لمرمى بن رجب

واقعية المحليين
خلال الفترة الثانية ساد الاعتقاد بأن الافريقي سيمسك بزمام الأمور خاصة في ظل النقص العددي المسجل في تشكيلة الشبيبة بعد اقصاء الرواتبي منذ الدقيقة 36 من الفترة الأولى لكن أبناء الحيدوسي لم يتأثروا بهذا العامل بل حافظوا على توازنهم واعتمدوا على الهجومات المعاكسة السريعة وبعد محاولة أول من الطرودي نجح سلامة القصداوي مع مطلع الدقيقة 51 في استغلال تمريرة جبنون وحولها الى هدف جميل وسط بهتة مدافعي الافريقي...ولم يكن رد الضيوف بالشكل المطلوب الذي كان بامكانه أن يغير من مجرى اللقاء حيث غلب التسرع والارتباك على أداء لاعبيه ورغم أن المدرب براتشي لعب كل أوراقه ودفع بتراوري والسلامي قصد تنويع العمليات الهجومية وفك رموز الخطة الدفاعية للأخضر والأبيض لادراك التعادل الا أن التركيز غاب عن فريقه تماما بل كاد أن يقبل أهدافا أخرى لو نجح صديق جبنون في مغالطة الحارس النفزي الذي تألق في التصدي لتسديدته ومحمود الدريدي الذي خير التسديد مباشرة بدلا من تمرير الكرة للقصداوي في موقع مناسب جدا للتهديف
وعموما يمكن القول أن الروح الانتصارية والتشبث بنتيجة اللقاء من جانب الشبيبة كان أقوى بكثيرمن رغبة الأفارقة في العودة بنتيجة ايجابية من القيروان...وهوالأمرالذي أكده المدرب الحيدوسي حيث اعتبر أن الانتصار يعود أساسا الى عزيمة وارادة لاعبيه في تدارك البداية السلبية لهذا الموسم وهو ما جعلهم يقدمون كل مالديهم لتحقيق الفوز وهو ما كان لهم في الأخير الا أن ذلك لا يعني بانه فريق أصبح جاهزا حيث ينتظره عمل كبيرا لاسترجاع مستواه المعهود
أما بالنسبة لبراتشي مدرب الافريقي فقد أكد بأن أبناءه كانوا خارج الموضوع سيما وأنهم اعتقدوا بأنهم فازوا باللقاء قبل بدايته وهو أمر غير مقبول من لاعبين محترفين...ولذلك سيحاول العمل كثيرا خلال الفترة القادمة على المستوى الذهني حتى يجد الفريق ثوابته من جديد


بوراوي
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Contenu sponsorisé




MessageSujet: Re: الفرحة تعود الى احباء الشبيبة   

Revenir en haut Aller en bas
 
الفرحة تعود الى احباء الشبيبة
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1
 Sujets similaires
-
» Les Ryukyuans à Formose (1575)
» Guerre de Kai et de Shinano (1572-1575)
» Nagato-no-ran (1576-1577)
» Arraisonnement dans le détroit de Kanmon (1578)
» Statistiques et cartes - Année 1575, année 2 de l'ère Tensho

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Le forum de Kairouan :: LA JSK-
Sauter vers: