Le forum de Kairouan

منتدى القيروان
 
AccueilAccueil  CalendrierCalendrier  GalerieGalerie  FAQFAQ  RechercherRechercher  S'enregistrerS'enregistrer  MembresMembres  GroupesGroupes  Connexion  
السيد عبد المجيد لغوان الوالي الجديد لولاية القيروان
نبيل الضيف يعود إلى ممارسة مهامه على راس النيابة الخصوية في انتظار صدور القائمة الجديدة ويبادر بإزالة بناءتين فوضويتين أحداها بالحي التجاري 1 والثانية بطريق حفوز

Partagez | 
 

 colloque international scientifique : la religion et le corp

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: colloque international scientifique : la religion et le corp   Ven 16 Avr - 22:38



الندوة العلمية الدواية: الدين والجسد

انعقدت بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالقيروان وبتنظيم من مدرسة الدكتوراه بها من 15 إلى 17أفريل ندوة علمية دوليّة بعنوان الدّين والجسد شارك فيها أربعون محاضرا قدموا من مختلف الجامعات كلبنان والجزائر والمغرب والأردن وإسبانيا وتونس .
اهتمت هذه الندوة بالجسد وهو ما به يكون الكيان كائنا موجودا حقيقة، فهو الدال الوحيد والأوضح على وجود مدلول الكائنات مهما يكن نوعها والشكل الذي تتبدى فيه، فهو حقيقة ثابتة، وقد يكون ما سواه من باب الوهم أو التخييل أو من باب الموجود بالقوّة، فالكثير من الأشياء عرضة للشك في وجودها بسبب عدم تجسدها في هيأة ما ويقول دافيد لوبرتون في كتابه أنتروبولوجيا الجسد والحداثة في هذا السياق :" لن يكون الإنسان على ما هو عليه دون الجسد الذي يعطي لصاحبه وجها، وستكون حياة الإنسان اختزالا مستمرّا للعالم في جسده عبر الرّمز الذي يجسده. إنّ وجود الإنسان وجود جسدي وإنّ المعالجة الاجتماعية والثقافية التي يعدّ موضوعا لها والصور التي تتكلم عن عمق المخبّأ والقيم التي تميزه تحدثنا أيضا عن الشخص وعن المتغيرات التي يمر بها تعريفه وأنماط وجوده من بنية اجتماعيّة إلى أخرى" ورغم هذه الأهمية الكامنة في الجسد فإنّ المجتمعات التقليدية القديمة أو أغلبها كانت لا تميّز بين الجسد والشخص أو بين الإنسان وجسده، لذلك مثل الجسد كيانا غامضا أو لغزا قلما لقي اهتماما لدى الباحثين أو الدارسين بسبب عدم الفصل بين الإنسان وجسده وعسر اتّخاذ الذات الدارسة لنفسها موضوعا للدرس، وقد ظلّ أحد الجنسين ( الذكر والأنثى) كائنا غامضا أو سرّا بالنسبة إلى الجنس الآخر، ونشأ عن مثل هذا التصور عديد الصدامات والتوترات بين الأنا والآخر أفرادا ومجموعات.
بيد أنّ المجتمع الحديث عرف تطورا كبيرا في رؤيته للجسد الذي صار متعدّد الأبعاد متنوّع المداخل والمقاربات في دراسته، غنيّا بالوظائف التي أنيطت إليه. لقد تغيّرت النظرة إلى الجسد، فصار يُنظر إله على أنّه يتضمّن انقطاعا بين الشخص والآخرين وبينه وبين الكون وبينه وبين نفسه.
والثابت كذلك أنّ الجسد هو آلة التواصل الأولى بين الكائن وغيره من الموجودات إذ بواسطته يتمكن الإنسان من تلمس الموجودات الكائنة في محيطه، وعن طريقه تحصل له المعارف الأولى بفضل ما ركب في الجسد في الجسد من الآلات الحواس المختلفة التي يسعى كل منها إلى الاشتغال في مجال الوظيفة المنوطة بعهدته.
لقد تكلمت الفلسفة الكلاسيكية على ثنائية الجسد والروح وعلى الجسد والنفس، وتغنّى الشعراء في مختلف العصور بجمال الجسد، وأبان فنّ الرقص عن مرونته وأفصح الرسامون عن مختلف المشاعر والأفكار حيال الجسد واهتمت وسائل الإعلان أيّما اهتمام بإبراز الجسد في أوضاع مختلفة مركزة على الفتنة والإغراء.
بيد أنّ الاحتفاء الأكبر بالجسد نشأ في القرن العشرين لما حققته البشرية من تطور في مختلف التقنيات ( التصوير الفوتوغرافي، السينما، التلفزة، الحاسوب والأنترنات، الإشهار، طب التشريح...) ولحرية التعبير والمعتقد التي ساعدت في الكشف عن الكثير من المشاهد والأعضاء في الجسد بعد ما كانت محظورة في أزمنة سابقة نتيجة رؤية مخصوصة ترى في العري عورة وفحشا وفي تشريح الأعضاء تشويها للخلق الإلهي الجميل. لكن هذا الاحتفاء الكبير بالجسد لم يكن محل إجماع في جميع المجتمعات المعاصرة إذ الكثير منها ما زال يفرض على أغلب أعضاء الجسد رقابة وحجابا، ويمنع إظهارها في حضرة الغريب، ولعل الجدل الدائر حول الحجاب والنقاب في الكثير من بلدان العالم خير دليل على ذلك.
لقد نسجت الثقافة كساء للطبيعة أسدلته على الجسد العاري المغري في منظورها بالخطيئة الأصلية أو العصيان، لكن كيف يمكن للمخلوق ذكرا أم أنثى أن يدرك الجمال الإلهي البديع الذي وهبه الخالق للإنسان إذا حجب الخلق الجميل؟ ولماذا لم ينظر إلى الجسد في أبعاده المختلفة ووظائفه المتنوعة؟ وهل كان الإنسان الحاجب لجسده أو لجزء منه واعيا تمام الوعي بما فيه من مفاتن مغرية لذلك عمد إلى إخفاءها؟ ثم لماذا تحجب النساء دون الرجال؟ أليس في هذا دليل على نوعية الثقافة المهيمنة؟
والمتأمل في النصوص الدينية على اختلاف أصنافها يتبيّن أنّها اشتغلت بمسألة الجسد في وضعيات متباينة، ووقفت منه مواقف متنوعة متناقضة أحيانا حسب اختلاف تلك النصوص: مقدسة ،فقهية، تصوف، موعظة، قصّة،... لكنّها تلتقي كلّها تقريبا في الميل إلى الستر والحجب والقناع فالجسد يُستر بورق التين في قصّة الخلق ويُمنع من اللذة في قصّة يوسف ويتكثف حضور مفاتنه في نصّ "نشيد الإنشاد" وفي الجنّة القرآنية ويُصلب ويتألم في نصوص "العهد الجديد" ويتلذذ بالألم في آثار المتصوفة.
إذا كان أبرز اهتمام لهذه الندوة هو بيان كيفيات حضور الجسد في الأعمال الدينية وإبراز زاويا النظر المحددة لمختلف الصور المرسومة له والكشف عن المواقف التي يمكن أن تنشأ عن هذه الصور في نفس المتقبل وذلك في ستّة محاور أساسية هي الاحتفاء بالجسد: الجسد بين الحضور والغياب، وجمالية الجسد: الحضور والغياب واللذة الممنوعة، والجسد ولذّة الألم، والدين والجسد والعنف، والنصّ الجسد ، ومتعة الجسد ومتعة النصّ. وتم توزيع هذه المحاور عبر عشر جلسات علمية وأربعين محاضرة.
متابعة عادل النقاطي


_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
tataa



Féminin
Nombre de messages : 403
Age : 50
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : peinture
Date d'inscription : 20/10/2009

MessageSujet: Re: colloque international scientifique : la religion et le corp   Dim 18 Avr - 19:35

هل ثمة علاقة بين صور الاجساد النازفة الما على الفصائيات الاخبارية في فلسطين و العراق و صور الاجساد العارية على الفصائيات الترفيهية....؟؟؟؟
و اذا كانت الصورة تصنع الاحلام و الاحلام تحكم السلوكيات فاي مستقبل ينتظر العلم جملة و عالمنا العربي خاصة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الا نرى ان الجسد بعريه و ستره في جميع الفضائيات ما هو الا وسيطا اعلاميا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
 
colloque international scientifique : la religion et le corp
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1
 Sujets similaires
-
» Les Capois en rebellion pour leur aéroport international
» Tutelle ou tuteur international ?
» 03. "Losing my religion" # Ash
» Save The human right to food: International mission to Haiti
» Sak caraibean international highway ?

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Le forum de Kairouan :: EDUCATION-
Sauter vers: