Le forum de Kairouan

منتدى القيروان
 
AccueilAccueil  CalendrierCalendrier  GalerieGalerie  FAQFAQ  RechercherRechercher  S'enregistrerS'enregistrer  MembresMembres  GroupesGroupes  Connexion  
السيد عبد المجيد لغوان الوالي الجديد لولاية القيروان
نبيل الضيف يعود إلى ممارسة مهامه على راس النيابة الخصوية في انتظار صدور القائمة الجديدة ويبادر بإزالة بناءتين فوضويتين أحداها بالحي التجاري 1 والثانية بطريق حفوز

Partagez | 
 

 les pétitions de maître Zoubeir Saidi

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
maitre zoubeir



Nombre de messages : 11
Age : 59
Localisation : KAIROUAN
Humeur : kairouan
Loisirs : droit
Date d'inscription : 27/02/2010

MessageSujet: les pétitions de maître Zoubeir Saidi   Sam 27 Fév - 13:14


الحمد لله ,
القيروان في : 09-02-2010



تحت إشراف السيد والي القيروان
- دام عزّه -
بحضور الأستاذ الفاضل محسن التميمي
رئيس قائمة الأعضاء التجمعيين لمجلس النواب
- دام حفظه -
رسالة مفتوحة موجهة إلى الأخ شيخ المدينة
مصطفى الحسين
- دام حفظه -



* الموضوع : هل يصبح كل شيء عادي و « نورمال » في قيروان تائهة... بلا مشروع.
* مرجــــعنا :
1/ مكتوبنا المؤرخ في 25-08-2009 والموجّه إلى الأخ الكاتب العام للجنة التنسيق التجمع الدستوري بالقيروان والمتعلق بالتماس تفعيل مبدأ التداول في اختيار المترشحين لقائمة التجمع بكامل ولاية القيروان.
2/ مكتوبنا المؤرخ في 01-10-2009 والموجّه إلى الأخ صالح المجبري بصفته الشخصية والمتعلق بمطالبته بتقديم اعتذار علني للقيروان وأهلها ثم مغادرة الحياة السياسية لإمكانية للتدارك تحسّبا للمستقبل.
3/ مكتوبنا المؤرخ في 29-10-2009 والموجّه إلى الأخ محسن التميمي والمتعلق بالتظلم من التهميش والرفض الصادر عن الإدارة والحزب بالقيروان ضد المناضلين أصحاب وجهات نظر مختلفة متعلقة بالشان العام لولاية القيروان.
4/ مكتوبنا المؤرخ في 14-01-2010 والموجّه إلى الأخ محسن التميمي والمتعلق بردّنا الكتابي والعلني على بعض المعيّنين بولاية القيروان لافتعالهم التشكيك في انتماءنا ومحاولة النيل من كرامتنا ومعنوياتنا كرد فعل على المكتوب المؤرخ في 01-10-2009.

بعد التحية اللائقة بالمقام ,
حيث وفي خضمّ استعدادات المجلس البلدي بالقيروان وقبل غلق ملفاته وإنهاء مشاريعه استعدادا للدورة الجديدة نتولى رفع مكتوبنا هذا إلى سامي عنايتكم لأننا نعتبر أن مؤسسة بلدية القيروان الدستورية , مكسب وطني يجب على كل مواطن الحفاظ عليها ودعمها لضمان توازن مجلسها وتطوير خدماتها باعتبار أن ذلك أيضا رافد من الروافد الأساسية للوحدة المغاربية سيما وان الاتحاد المغاربي مرّ على تأسيسه أكثر من عشرين سنة.

وحيث تزامنت « إقامة حفل بالمستودع البلدي بالقيروان » بعد استلام آلات ومعدات ووسائل نقل جديدة تدعم إمكانيات المجلس البلدي بالقيروان , بذكرى الواحد والعشرين لتأسيس الاتحاد المغاربي فتمّ ذبح الخرفان ابتهاجا بذلك الحدث وما رافقه من حضور كريم ومسؤول والذين جميعا نتمنى لهم النجاح والتوفيق.

وحيث أنّ الحداثة في نظرنا تتعارض مع « طريقة الاحتفال » , باعتبار أن الحداثة التي تمّ التدليل بشأنها على أنها المدخل الوحيد لمستقبل أفضل ولمدن أكثر نظافة وحياة سياسية أكثر ديمقراطية تتعارض و « ذبح الخرفان » واستدعاء أقلية فقط ممّن يدفعوا الضرائب والجباية المحلية...

وحيث نؤكد أننا لا نعتزم الترشّح للانتخابات البلدية ولا نطلب أن نكون من المعيّنين , حتى يعود لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي بالقيروان إشعاعه وذلك بإلغاء تواجد من يعتبره فقط انه أحسن « مصعد اجتماعي » وغير قادرين على منع أن تصبح ولاية القيروان تشبه « ولاية العسل والروحانيات والحبّات السوداء...».

وحيث أنه ونتيجة إدارة من لا همّ لهم سوى « تغطية انقسام كامل ولاية القيروان » فإنها أصبحت لا تملك « مشروعا واحدا لنهضتها » ولا يمكنها أن تربح « معارك قضاياها » أو تحمل لأهلها ومتساكنيها « آمالا لمستقبل أفضل ».

وحيث أن ذلك لا يمنعنا من مراسلتكم لتقديم شكرنا وتشجيعنا لكم ولكامل فريقكم : إداريين ومستشارين وإطارات وعمال وكذلك لعرض ولوصف ملاحظاتنا عسى أن تحضى باهتمامكم باعتبارها تتعلق بالعمل البلدي المتطوّر الذي ننشده بصفتنا مواطن ومقيم وندفع الجباية في القيروان.

وحيث ولئن تسعى تونس بقيادة سيادة الرئيس زين العابدين بن علي وبكلّ طموح وتفاؤل إلى مزيد التطوّر والتحديث على كافة المستويات.

إلا أنه وفي ولاية القيروان عاصمة الثقافة الإسلامية , لاحظنا أن العمل البلدي ما زال دون المأمول ولم يرتق لانتظاراتنا وفي حاجة ماسة للتحسين وإعادة التأهيل.

وحيث رغم تطور الخدمات التي لم تحجب النقائص القائمة , سيما من حيث البنية الأساسية وتمديد المنطقة البلدية في كامل الاتجاهات : طريق تونس , طريق سوسة , طريق المهدية طريق صفاقس , طريق قفصة والجنوب الغربي والحدود الجزائرية وطريق سليانة والشمال الغربي والحدود الجزائرية.

وحيث أنّ تنفيذ التنمية المستديمة حتما يتطلب ذلك التمديد وفي كلّ الاتجاهات الأمر الذي يتعين تنفيذه وفي أسرع الآجال باعتبار أن ذلك هو « القيروان الجديدة » ونواة الاتحاد المغاربي لمن يؤمن به ويعتبره مستقبل المنطقة.

وحيث أن بعض « الحقائق » المتواترة تكشف أن البعض ممن احترفوا السياسة بالقيروان لا يهمّهم من هذا المكسب الوطني إلا ما يوفره لهم من منافع آنية , قد تكون قيمتها حقيرة لكنها لا تنزل إلى حقارة تفكير المنتفع بها , مما جعل الواقع بمجلس بلدية القيروان به تعفّن ولازال في مرحلة انتقالية طالت أكثر من اللازم , لعدم اهتمام « المعينين » بتمام ووجوب الإصلاح وترسيخ التغيير.

وحيث نعتبر الأمر إهانة وشتم ولا يمكن تصوّر « مواصلة تواجد أمثالهم » لعدم الحاجة إلى أدوارهم التي لا تهتمّ إلا بالأحداث الهامشية , الأمر الذي سيزيد الوضع العام بكامل الولاية تردّيا... وتتفاقم معه ظاهرة عدم المحافظة على كرامة ومعنويات وأدبيات القيروان , ولا يمكن معه بأي حال من الأحوال تحقيق طموحات وأحلام متساكنيها التي سرقت منهم في الماضي.

وحيث أن بعض الحقائق الأخرى أيضا تؤكّد فقدان خطة عامة تؤمّن الاستقرار للعمل البلدي والتكامل مهما تبدّلت وتغيّرت المجالس البلدية خاصة في الجانب المتعلق بتحديث البنية الأساسية وتوسيع المنطقة البلدية وتمديدها بعد تنفيذ وإنجاز الملف القانوني الإداري السياسي المتعلق بـ « التطهير العقاري » ولو على مراحل ولمدة سنوات باعتبار أنه لا يزال دون تحيين قانوني منذ الاستقلال ويمثل عائقا لإنجاز المشاريع الاستثمارية ولتحقيق نهضة كامل ولاية القيروان وبناء « القيروان الجديدة... » وكل من يتجاهله يزيد القيروان مهانة وظلما.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
maitre zoubeir



Nombre de messages : 11
Age : 59
Localisation : KAIROUAN
Humeur : kairouan
Loisirs : droit
Date d'inscription : 27/02/2010

MessageSujet: Re: les pétitions de maître Zoubeir Saidi   Sam 27 Fév - 13:15


وحيث تشير حقائق أخرى إلى أن « البعض » ورغم تواضع إمكانياته في عهد « معا لرفع التحديات » , يطمح لأن يكون مجددا ضمن المستشارين البلديين وهو في الوقت نفسه لم يسمع حتى بمنظومة الربط مع المطار الدولي بالنفيضة الذي هو أقرب إلى القيروان من تونس العاصمة... وأقصى الساحل وليس بمقدوره تصوّر المنافع الحينية والمستقبلية لكامل الجهة.

وحيث وحتى لا تحصل المفاجآت السلبية , مثلما كان الحال في القائمات السابقة , التشريعية والبلدية , في عهد نفس ممثل التجمع الدستوري الديمقراطي الذي له « الحقّ » في « التعيين » ونعتقد ومنذ الآن أنه لا بدّ لكم سيدي رئيس البلدية أن تدعموا احتراف القانون وامتهان الحق المكتوب والمعلن.

كما نعتقد أيضا أن ذلك « الحق » يتضمن صلاحيات أكبر لإلزام « المعيّن » بتقبّل ما « سيفصّل له » من ضوابط وأطر تحرّك غالبا ما تكون « ضيقة المقاس » لمن يحبّ كامل الولاية ويؤمن بضرورة استعادة مجدها وإشعاعها.

وحيث تكريسا لمقومات النهوض بالاستثمار والارتقاء بالقدرة التنافسية باعتبار البلدية هي خلية التنمية الأولى بالجهة , فإنه لا بدّ من إيجاد روح المبادرة وحفزها لتعصير البنية الأساسية وتطوير التجهيزات الجماعية.

وحيث أنّ ذلك فقط سيحسن محيط الإنجازات والأعمال ويدعم ارتقاء القدرة التنافسية لكامل الجهة في المستقبل بفضل سواعد وفكر جميع أهل وأبناء وبنات وطلبة « جامعة القيروان » التي لو كتب لها أن تتشرف برئيس جامعة جديد مقيم يكون حضوره متواترا من أجل العمل على تجسيم التوجهات والتعليمات السامية عند إنشاءها وبهدف المساعدة العلمية لكافة المؤسسات الدستورية الجهوية لتحقيق التطوّر المنشود لرفع التحديات , فسيكون ذلك أفضل بكثير وخير من رئيس جامعة غير موجود... والذي هو من المعيّنين في مجال علمي وحيوي, لم يشهد إلا الركود بهذه الجهة والولاية تحديدا.

وحيث وعلى سبيل المثال , فالتنسيق مع البلدية وسلطة الإشراف هو الكفيل مثلا بإنجاز المركبات الإدارية العصرية المنسجمة مع توجهات العصر والتحديات , كالذي يفتقده الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بالقيروان , سيما وأنّ رئيسه كان مستشارا في المجلس البلدي , إلا أنه خيّر الإقامة بالخارج ولم يتمكن من تقديم الإضافة المنشودة للجهة وللمنظمة المشار إليها , بل كان سببا في إجهاض البعض من طموحات وأحلام أبناء الجهة وصادف أنه كان من « المعيّنين » في المنظمة الوطنية الرافدة للتجمع وتمّ التعامل معه على ذلك الأساس...إلا أن المعيّن يبدو أنه استطاع مراوغة الجميع.

وحيث والحالة تلك وبالنظر لما أصبحت عليه ولاية القيروان وجودة الحياة فيها , نعتقد أنه يجب علينا التحرر من الاعتقاد بأن الاعتراض على أوامر ونواهي , من يتوهم عند فرض « التعيينات » أنه يحمي الجهة ويحمي عقيدة الرحمة والغفران المبنية على واقعة « التعيين لا غير » , حتى لا يتواصل التعوّد على القبول بحياة في جهنّم دنيوية : هي القيروان الحالية في اعتقادنا , إلى غاية الخلاص والوصول للجنّة الأخروية : القيروان الجديدة التي نتمناها والتي بادرنا بالإعلان عنها من خلال وجهة نظرنا المخالفة لخطط البعض من المعيّنين المتواجدين بالقيروان الرسمية.

وحيث وعلى سبيل الحصر « الخطر » الذي يتهدد الشباب والرياضيين والرياضيات عند تعاطيهم لنشاطهم اليومي وذلك بالنظر للحالة المتردية التي أصبح عليها « ملعب المرحوم علي الزواوي » والتسمية لا تعني الملكية أو الحقّ في الإبقاء على الخطر نتيجة الإهمال وعدم الصيانة ليس فقط لعدم القدرة المالية للسلطات الجهوية , بل أيضا لفقدان برنامج إنقاذ وتأهيل وتجديد أيضا حسب اعتقادنا تتولى تنفيذه السلطات المختصّة.


وحيث أنّ « المجلس البلدي بالقيروان » وفي نظرنا واعتقادنا قادر على استعادة روح المبادرة وقبول أقلّ « تعليمات » تصدر عمّن يحاول فرض وصايته عليه أو ممن يعين أو ينتخب لدخوله فقط من أجل الوجاهة ولعب أدوار أساسية في الأحداث الهامشية.

وحيث أنّ الالتزام بما « يفصّل » من ضوابط وأطر غالبا ما تكون ضيقة المقاس يخالف مضمون الخطابات السامية المؤسسة لجيل جديد من الإصلاحات والبرامج وتفعيل المشاركة السياسية وتحمّل كل لمسؤولياته , هو التزام لا يسمح بتحقيق نهضة شاملة لكامل الجهة , مما يتعين معه التمسّك بالتغيير والتصحيح ورفض « المعيّنين » غير الأكفّاء.

وحيث والحالة تلك , نؤكد أننا فخورين بما تحقق من مكاسب وإنجازات دون أن نتجاهل النقائص والعقبات فمجتمعنا التونسي تطوّر وشهد تحولات هيكلية وفكرية فردي وجماعية وفي جميع المجالات شاملة متسارعة كما أنه يعيش أزمات متعددة ومختلفة لا يمكن لأي شعب أو بلد أو ولاية أن يتجنب تأثيراتها وانعكاساتها ولو بنسب مختلفة.

وحيث نعتقد أن « المجلس البلدي » وباعتباره جسد إداري تنموي , فإنه يتعين ضخّ دماء جديدة فيه تعزّز مقومات المبادرة والتحفيز على الاجتهاد والتجديد والتي لا يمكن أن تصدر إلا عن إطارات ذوي خبرة في كافة الميادين وهم كثر سواء في الداخل أو في الخارج كالجماهيرية الليبية وفي ميادين سياسية وثقافية وفنية مختلفة والذين يتوجب تواجد أمثالهم في المجلس البلدي بالقيروان سواء بالتعيين أو بعد فرز الصندوق.

وحيث لتحقيق ذلك نعتقد أنه يجب الابتعاد عن كلّ إقصاء وتهميش للراغبين وممن يعتقدون ويؤمنون بهذه الولاية وبإشعاعها ومجدها وتاريخها وحاضرها ومستقبلها , الأمر الذي يتجه معه التفضل بالنظر والموافقة على قبول التخلي عن التقيّد وتنفيذ « المتعارف عليه » في خصوص إسناد رئاسة المجلس البلدي بالقيروان واختيار المستشارين باعتبار أنه مخالف لمبدأ « المساواة » ولا علاقة له بـ « التوازن » , إضافة إلى أن التمسّك بخلاف ذلك أدى بالمجلس البلدي بالقيروان ومنذ حوالي نصف قرن إلى حالة عجز تام نتيجة غياب أصحاب الكفاءة والاختصاص في فنّ وإتقان التسيير الإداري والمالي للقيام بالأعمال التي يتوجب على المجلس البلدي إنجازها ولإنجاز الملفات التي تتضمن الدراسات والاستشراف , إضافة إلى أحكام التسيير لتحسين مناخ الأعمال وتطوير محيط الاستثمار في كامل جهة القيروان.

وحيث أن إيماننا بالقيم والمبادئ وبالجمهورية قانون ومؤسسات وبرابعة الثلاث قلب تونس النابض يعادل موضوعيا وجودنا ويخالف سلب حريتها ونهضتها واستقلال قرارها الذي لا يعني لنا الوصاية , لأنّهما فوقنا جميعا ولا قيمة لإنسان « معيّن » أو « منتخب » في القيروان إلا بمبادئه , إذ لا المال يبقى ولا الألقاب ولا الرتب , الأمر الذي يتعين معه التسليم بإقرار حسن الاختيار ودرء الإخلال بمبدأ « المساواة » وعدم مخالفة قوانين « الجمهورية ».

وختاما نلتمس دعوتكم سيدي رئيس المجلس البلدي بالقيروان لمتابعة المشكلات المطروحة إلى حين « رفع التحديات » ووضع حدّ للتجاوزات وإرجاع الأمور إلى نصابها ووضع برمجة نضالية دفاعا عن « حقوق القيروان » وإعادة مجدها وصونا لكرامة أهلها ومتساكنيها ولأحلامهم وطموحاتهم , إذ لا يمكن « لمجلس بلدي منقسم » أن يحمل لمتساكنيها آمالا بمستقبل أفضل.
وتفضلوا سيدي رئيس المجلس البلدي بالقيروان المحترم بقبول فائق عبارات التقدير والاحترام ./.
تحيا الجمهورية
تحيا بلدية القيروان
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
maitre zoubeir



Nombre de messages : 11
Age : 59
Localisation : KAIROUAN
Humeur : kairouan
Loisirs : droit
Date d'inscription : 27/02/2010

MessageSujet: Re: les pétitions de maître Zoubeir Saidi   Sam 27 Fév - 13:20

الحمد لله وحده ,
القيروان في : 14-01-2010







تحت إشراف الأخ الأمين العام للتجمع الدستوري الديمقراطي
- دام حفظه -
رسالة مفتوحة موجّهة إلى الأخ الأستاذ الفاضل محسن التميمي
- دام حفظه-

بعد التحية اللائقة بالمقام ,
المنهى إلى سامي عنايتكم أن مراسلتنا المؤرخة في 29-10-2009 والتي تمّ توجيهها إلى السيدين الأخ الأمين العام للتجمع الدستوري الديمقراطي ووزير الداخلية والتنمية المحلية تضمّنت أن هناك عداء وعداوة لوجهة نظرنا المهتمة بكامل الجهة والمختلفة عن « وجهة النظر الرسمية التي يتبناها المسؤول الأول الذي يمثّل السلطة الحزبية بالقيروان » ومحاولته إساءة التأويل والتحريف.
وحيث لم يمنعنا ذلك من التمسّك بمواصلة النضال والالتزام من جهتنا بتفعيل المشاركة السياسية واحترام قيم ومبادئ الجمهورية والمرجعيات الوطنية ومقدسات البلاد.
وحيث تبين وكرّد فعل على جميع مراسلاتنا أن الأخ الممثل الحزبي الأول بالقيروان رام افتعال محاولة تشكيك قد تنال من مصداقيتنا وعلمنا بالتاريخ.
وحيث نختار أن يكون ردّنا عليه هو أنّ والدنا المتقاعد من المؤسسة العسكرية التونسية والذي تجاوز الثمانين من عمره , أبقاه الله , كان قد نال شرف المشاركة في حرب التحرير ومعركة الجلاء وهي وقائع مادية تاريخية ثابتة وموثقة.
وحيث وعلى سبيل الجدل, فإن والدنا فقد شقيقه « أحمد السعيدي » الذي اغتالته سلطات الاستعمار , كما أن شقيقه « الطاهر السعيدي » , وبعد مشاركته في الثورة الجزائرية ضد المستعمر الفرنسي وإلى حد التاريخ لم يعد للبلاد التونسية.
وحيث وفيما يخصّ ابن عمّ والده « الهادي السعيدي » الذي بعد خروجه من السجن أيام الاحتلال الألماني انتقل الشهيد إلى إيطاليا ومنها إلى فرنسا ثم إسبانيا ومنها إلى القاهرة , حيث تولى تنشيط الحركة الوطنية بمكتب المغرب العربي إلى أن توفي بها.
وحيث لا زلنا نتوقع التشكيك وربما افتعال « وقائع » قد تؤسس لإصدار « فتاوى » تقضي بإبعادنا من الحزب أو على الأقل « تجميدنا » وذلك لأننا تجرّأنا وحاولنا تفعيل المشاركة السياسية وإبراز قراءتنا الخاصّة للوضع العام بالقيروان.
وحيث ومن وجهة نظرنا الخاصة , فإن الوضع العام بكامل ولاية القيروان , لم يعد معه السكوت ممكنا , لتفاقم التدهور الذي يعدم كل محاولة للنهوض , بل يجسّد حالة من التردّي بالمقارنة مع الولايات المجاورة التي كانت تأتي في الترتيب بعد القيروان , سواء من حيث مؤشر جودة الحياة التي أصبحت ترتكز على مؤشرات نوعية تتعلق بالاقتصاد والبيئة والثقافة والترفيه والحريات والصحة والبنى التحتية , أو سواء من حيث عدم قدرة البعض ممن احترفوا السياسة والذين لم تصدر عنهم إلا الإهانات والشتائم , لإصرارهم على « التواجد الرسمي » ولعب أدوار كبيرة لكن في أحداث هامشية.
وحيث أن الأمر كذلك فإنه أدى إلى تفاقم ظاهرة عدم المحافظة بقدر كاف على كرامة ومعنويات وأدبيات القيروان , سيّما في المواعيد الهامة وعلى سبيل المثال لا الحصر , نتساءل : هل بقيت في الذاكرة مبادرة ثقافية جهوية عزّزت برنامج القيروان عاصمة للثقافة الإسلامية سنة 2009 , المعدّ في النطاق المركزي والإجابة حسب اعتقادنا : لا...


وحيث لاحظنا أن اللغة واللهجة « الرسمية » الصادرة عن المشار إليه ومن لفّ لفّه في لجنة التنسيق التجمع الدستوري بالقيروان لا ترتقي مطلقا إلى مستوى المسؤولية التي أوجدتهم , إذ أنّ المفروض فيهم أن يدافعوا عن كلّ أبناء كامل الولاية بعيدا عن المصالح الضيّقة مع وجوب احترام قيم : الكرامة , التبجيل , خدمة المواطن , احترام إرادة الناخب والتي كقيم لها أهمية في جمهورية التغيير وفي دولة القانون والمؤسسات.
وحيث يبدو أنها شبه غائبة في ذهن البعض المشار إليهم أعلاه ممن عيّنوا في السلطة... وعلى سبيل المثال لا الحصر , لاحظنا ليس فقط تهميش وإقصاء الطاقات الشابة المثقفة بل أيضا لمسنا وعايناّ نقص الرعاية والإحاطة للرياضيين والرياضيات وإبقائهم محيط ينذر بوقوع كارثة في كلّ لحظة مثلما تثبته معاينة عدل تنفيذ وصور شمسية وأقراص مضغوطة موجودة بحوزتنا وهي على ذمة المناضلين الذين يرومون المساعدة على إنهاء حالة التدهور والتردّي في هذا الميدان.
أستاذنا الفاضــل , أخينا الكريــم ,
من هذا المنطلق الدرامي ونظرا لــ « الشغور » الذي تشكو منه « الإدارة الكائنة بالحي التجاري » وطبقا للقانون والنظام الداخلي , يحقّ لنا أن نلتمس منكم تبليغ وجهة نظرنا المتعلقة بوجوب إعادة النظر واعتماد « آليات جديدة » تواكب « العصر» وتواكب وقع أحداث تظاهرة « القيروان عاصمة الثقافة الإسلامية 2009 ».
وحيث يجب أن تهدف مراجعة الآليات إلى تطوير المشهد السياسي بكامل الجهة وذلك في خصوص التزكية وتقديم الترشحات وإقرار التعيينات وعدم نكران تضحيات المناضلين كالأخوة « فتحي زقيرة » و « فتحي الأخضر » على سبيل المثال لا الحصر.
وكذلك عدم الإبقاء على رموز طبقة سياسية , لم تثبت فاعليتها باعتبار أنّ الهياكل التي لا زالت تحت إشرافهم تأكّد عجزها من خلال تعمّد تغييبها للمؤسسات الدستورية بالجهة كالمجلس الجهوي والمجلس البلدي ولجنة التنسيق وبعض الجامعات وكذلك أغلب الشعب الدستورية بصورة تكاد تكون مطلقة نتيجة الاستسلام والانبطاح وفرض الانسياق كالقطيع.
وحيث نعتقد أن الواقعية والعقلانية والاعتدال والتسامح هي القيم الواجبة الاتباع والتطبيق لوضع حدّ لحالة الانقسام المفتعلة وحالة الاستخفاف بالمواطن في القيروان ولدرأ السلبية والجمود وانعدام الرؤى والتصورات , حتى لا تبقى الحياة السياسية غير متحركة والحزبية والإدارية بعيدة عن النماء والحراك المستمر, وعلى غير علاقة بطبيعة المشهد السياسي المأمول والمرتقب غداة انتخابات 25 أكتوبر 2009 وقبيل الانتخابات البلدية المنتظرة خلال السداسي الأول من السنة الجديدة 2010.
ونختم بالقول , انه لا يخفى أن تغيير أسلوب العمل يتطلّب تغيير المناخ العام بإعادة فرض القانون واحترام مبادئ وقيم الجمهورية ورفع الوصاية على كامل الجهة ومقاومة السلوك الشاذ داخل لجنة التنسيق التجمع الدستوري الديمقراطي بالقيروان.
كما يتحتم تبنّي الرؤى الصحيحة التي ترشد إلى المعايير الملائمة في التعاطي مع « القيروان » التاريخ , الحضارة والعاصمة التونسية والمغاربية في المستقبل القريب , كتطوّر حتمي لكامل المنطقة أمام التكتلات العالمية , وليس كما ذهب النائب المحترم هشام الحاجي في اقتراحه أمام مجلس النواب ببعث نواة عاصمة بمدينة النفيضة , فقط للمشاريع الموجودة بها ولكثرة الأراضي البيضاء... والسؤال : هل يكفي ما ذكره النائب المحترم من حزب الوحدة الشعبية لبعث عاصمة ...
وحيث على كلّ حال , ما هي إلا وجهة نظر تحترم وتناقش ومع ذلك , فالإجابة عندنا قطعا لا , باعتبار أن ما تم ذكره لا يؤسس لبناء عاصمة جديدة تكون في حجم القيروان : التاريخ , الإسلام , بيت الحكمة , الأندلس ...
وتفضّلوا معالي النائب المحترم , بفائق عبارات التقدير والاحترام والســـلام./.
محــرّره الأستــاذ
زبير السعيدي
المحامـي
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
maitre zoubeir



Nombre de messages : 11
Age : 59
Localisation : KAIROUAN
Humeur : kairouan
Loisirs : droit
Date d'inscription : 27/02/2010

MessageSujet: Re: les pétitions de maître Zoubeir Saidi   Ven 5 Mar - 11:28

الحمد لله ,
القيروان في : -03-2010


* الموضوع : إعادة نشر رسالة مفتوحة دون إضافات مؤرخة في نوفمبر 2006 قد تحضى في المستقبل باهتمام السادة رئيس ومستشاري المجلس البلدي بالقيروان بعد انتخابات ماي 2010.

كما هو معلوم تعيش مدينة القيروان بصورة خاصة مع انتهاء تنفيذ المخطط العاشر للتنمية والانطلاق في إنجاز المخطط الحادي عشر والذي سيتميز بتحقيق الإصلاحات وتسريع وتيرتها في شتى القطاعات , مما يتطلب من الجميع مزيد الحرص على تطوير مناخ الأعمال والاستثمار والإسراع في المساعدة على إحكام التصرف في شؤون بعض أوجه الحياة العامة بمدينة القيروان ولمزيد الارتقاء بها إلى المستوى المأمول.
وحيث قد لا يسمح لنا المجال هنا لأن نتعمق في التحليل والحديث عن قيمة ومكانة ولاية القيروان في فكر سيادة الرئيس زين العابدين بن علي ويكفينا في ذلك الاستئناس بخطبه وبسلسلة القرارات الرئاسية المتخذة في الغرض لصالح هذه الولاية المناضلة , لكن ذلك لا يمنعنا من محاولة استغلال الوقت قبل حلول سنة 2009 تكون فيها ولاية القيروان عاصمة إسلامية وهو الحدث الذي أثار فينا كتابة هذه الرسالة المفتوحة للقول :
حيث أنّ المدينة التاريخية وموقعها الضارب في عمق الزمن والحضارة , وبدل استثماره في مجالات مختلفة تدر منافع اقتصادية واجتماعية , كما تتطلبه الدراسات المعمقة في مرفولوجيا هذا النموذج من المكان نجده وللأسف قد تزين بـ « فضاء مخصص لإيواء عديد محلات البغاء المنظّم » منذ زمن الاستعمار وقد لا يختلف معي كلّ من يعاين أوضاع هذا الجزء من المدينة العتيقة وما يسببه من جراح لكبريائها ولمشاعر متساكنيها شيبا وشبابا , نساءا وأطفالا وكذلك لزوارها من المشرق والمغرب وأوروبا وبقية دول العالم والوصف لموقع هذا الفضاء أشدّ مرارة إذ أن بابه الكبير والرئيسي يقابله باب الجامع وباب زاوية أحد الأولياء في وقت واحد وهذا الفضاء العام موجود بشارع رئيسي وهو شارع 7 نوفمبر رمز العهد الجديد والسؤال الذي يطرح نفسه : هل أنّ كلّ هذا لم يحرّك أحد ممن يهمه الأمر؟ ... هل أن هذا لا يثير تساؤل المسؤولين عن المدينة بمختلف مواقعهم؟ وما هو الحلّ المطلوب للخروج من هذه الحالة الكارثية إنّ صحّ التعبير , والتي نشأت منذ زمن الاستعمار... ما المحكمة في تواصلها... ونرجو أن لا يقع الجواب والتعليل بعبارات فضفاضة تتحمل التأويل الواسع...
وحيث ومن جهة نظرنا وإن أتى الجواب الصامت أو الصارخ ولم يتبعه حلّ إيجابي , فإنّ وقع ذلك لن يحضى بإجماع مختلف شرائح المجتمع بمدينة القيروان ولن يكون أبدا مقنعا لطبقة المثقفين , سيما منهم المحافظين المتنورين .
لذلك وبكلّ لطف أوجه نداءا للمسؤولين بمدينة القيروان معنيين أو منتخبين مهما كانت مواقعهم لأقول لهم أن المسألة تستوجب وقفة حزم وتتطلب دراسة شافية من أجل حلّ سريع يريح المكان ويجعله في مستوى الحد الأدنى ويرتقي به إلى عراقته التاريخية واللحظة الزمنية التي يعيشها حتى يشعر الجميع بهذه الولاية التاريخية , أنهم مواطنون بكلّ ما تحمله الكلمة من معنى وأنهم إنسان يرنو إلى نحو الأفضل قبل حلول سنة 2009.
فهل من لفتة لهذا « الفضاء العام » والمفروض فيه أنه منظم وهو في الحقيقة والواقع بعيد عن أيّ تنظيم أو نظام , فهل من حلّ لهذه الكارثة قبل أن تتحسن وتتجمل مدينة القيروان وتصبح عروسا عند إقرار أنها عاصمة الثقافة إسلامية لسنة 2009.
ولا قدّر الله وإن تواصل بقاء « الكارثة » في مكانها لحد موعد الحدث المعلن عنه... فما عساكم أن تقولوا بصفتكم مؤتمنين ومسؤولين معينين أو منتخبين ... وما عسانا أن نقبل نحن المواطنون بصفتنا مؤتمنين ومسؤولين لا معنيين ولا منتخبين...
وحيث والحالة تلك , يمكن اعتبار تواصل تواجد « محلات البغاء المنظم » من جملة النقائص التي يتعين على المجلس البلدي تذليلها تأسيسا على أن القانون النافذ بالبلاد التونسية يسمح ويمكّن رئيس المجلس البلدي بالقيروان من إعداد خطة عملية تحضى بموافقة سلطة الإشراف قبل التنفيذ , تبين نوع العملية : إزالة وإلغاء أو تغيير وتبديل مقرّ نشاط فقط ,الأمر الذي يتجه معه التسليم بوجوب « اعتماد مشروع ... برنامج ...رؤية... والابتعاد عن مجرد قبول التعليمات الصادرة عمن يواصل محاولات فرض الوصاية على الولاية من أجل الوجاهة ولعب الأدوار الأساسية في الأحداث الهامشية......... والسلام ختام.......... ./.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
maitre zoubeir



Nombre de messages : 11
Age : 59
Localisation : KAIROUAN
Humeur : kairouan
Loisirs : droit
Date d'inscription : 27/02/2010

MessageSujet: Re: les pétitions de maître Zoubeir Saidi   Mar 27 Avr - 22:29



Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
kairouan45



Nombre de messages : 50
Age : 62
Localisation : KAIROUAN
Humeur : ART
Loisirs : ART
Date d'inscription : 20/08/2009

MessageSujet: Re: les pétitions de maître Zoubeir Saidi   Mer 28 Avr - 17:14

السلام
شكرا جزيلا للأستاذ زبير السعيدي على المراسلة الموجهة إلى السيد الأمين العام للتجمع وهي في الحقيقة محضر اتهام وكنت تمنيت أن يوجه هذه الرسالة إلى القضاء وخاصة ان موضوع الإدانة واضح ماديا ومعنويا بحيث أن الشمس قد غابت أو افلت في هذا العهد أي عهد السيد الوالي والسيد الكاتب العام وهما ما يزالان على رأس مؤسستهما الدستورية .ثم سيدي الكريم هل غابت الشمس عن القيروان ؟ بل أقول لقد أضاءت الشمس القيروان في العديد من المناسبات وآخرها زيارتي رئيس الدولة وهي زيارة في عهد السيدين المتهمين من جانبك حسب الوثيقة المنشورة وهذا وان دل فإنكم باحثين عن إيجاد البلبلة في صفوف أبناء التجمع وغيره وهذه تهمة خطيرة لو نريد نحن أبناء التجمع إثارتها لربحناها ولكن خوفا عليك كابن من أبناء هذا التجمع وقد قلدت في السابق مسؤولية به باعتباره مؤتمن على التغيير
وأقول إن القيروان لا تنهض بما كتبت ولن تغيب شمس القيروان أبدا بمثل كتاباتك بل عليك وعلينا الاتزان والالتزام والإصلاح بدون تهور والانصهار في الحياة البلدية وغيرها بطريقة ذكية وترك نائب سيادة الرئيس بالجهة يشتغل بذكاء وحب وهو الذي عرفناه ناشط في الحقل السياسي قبل الدخول الى القيروان كما أذكرك أن للجيهات حق وتدخل في تعزيز أبناءها الناشطين لعلو المراتب ولكن لا تنسي أن القيروان افرزتك في يوم من الأيام .
مع ألف تحية
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
insana



Nombre de messages : 1576
Age : 104
Localisation : globe terrestre
Humeur : dépend du sujet
Loisirs : marcher sur la plage
Date d'inscription : 17/12/2007

MessageSujet: Re: les pétitions de maître Zoubeir Saidi   Jeu 29 Avr - 9:06

صباح الخير
قرأت هذا الموضوع العديد من المرات وانتظرت التعليقات التي غابت لا أدري أسباب غيابها باعتبار أن الموضوع هام وخطير
إلى حين جاء تعليق خونا قروان45 ، فرحت بالتعليق دون اعتبار ما جاء فيه، لأن مجرد التعليق في هذا التعليق يدل على شجاعة، كشجاعة كاتب الموضوع
ليس لي رأي في الموضوع لأني بعيدة عن الميدان وليست لي معطيات صحيحة لإبداء رأيي، لكني أسمح لنفسي بأن أقول أن رغم خطورة الموضوع (ليس بالمعني السلبي للكلمة) فإني أشعر بأن كاتبه له من الغيرة على الحزب الذي ينتمي إليه ومن الدم السخون ، والغيرة على القيروان الشيئ الكثير، مما جعله يقوم بنشر رسائله ولم يكن مثل من يقوم بإرسال رسائل وتقارير أخطر تحت حس مس
لهذا أتمنى أن تأخذ شجاعته وشفافية تصرفاته وغيرته (المفرطة) من الناحية الإيجابة، وبالتلي تشجيع العمل في النور ، وسد الطريق على خفافيش الظلام
الصراعات داخل الأحزاب موجودة في جميع الأحزاب، وكيف مانقولوا "تعدي على واد هرهار وما تتعداش على واد ساكت" .. أنا ديمة انهب الواد الهرهار على خاطرني ما تقتلني وتقهرني كان الغدرة متاع الواد الساكت ربي يجيركم منو
هذوما كليمتين نجمت نقولهم في هالموضوع وربي يهدينا ويحل بصيرتنا
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://associationbaraka.blogspot.com
insana



Nombre de messages : 1576
Age : 104
Localisation : globe terrestre
Humeur : dépend du sujet
Loisirs : marcher sur la plage
Date d'inscription : 17/12/2007

MessageSujet: Re: les pétitions de maître Zoubeir Saidi   Jeu 29 Avr - 9:08

لأن مجرد التعليق في هذا التعليق يدل على شجاعة،

حبيت انقول التعليق على هذا الموضوع (نقصد في القروان 45 )و
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://associationbaraka.blogspot.com
wadja79



Nombre de messages : 814
Age : 38
Localisation : La Marsa
Humeur : hamdoullah
Loisirs : Lecture, Sport
Date d'inscription : 02/09/2009

MessageSujet: Re: les pétitions de maître Zoubeir Saidi   Jeu 29 Avr - 22:20

آلسلام عليكم،

بكل صراحة إلى حد الآن مانيش فاهم كيفاه زيارة رئيس الدولة تعتبر إنجاز للمسؤولين أو لولاية أو مدينة القيروان. و نتذكّر وقت إلي بدينا نحكيو على الانتخابات البلدية، فمّا شكون قال إلي يلزمنا نجدّدو إلى رئيس البلدية المتخلي. و وقت إلي سألتو علاش، جاوبني و قال لي "على خاطر في المدة النيابية متاعو، المدينة حظيت بشرف زيارة رئيس الجمهورية لمرتين متتاليتين في أقل من عام"!!! توّة بربي هاذا كلام؟ معناها على الحساب هذا، المسؤولين الكل ينجّموا يحطّوا ساق على ساق و ما يعملوا شيء للبلاد و يقعدوا يصرفوا من "و لقد حظينا بزيارة رئيس الجمهورية".

بالله فك علينا من الخطابات هاذي إلي أكل الدهر عليها و شرب. كل مسؤول يحاسب بما قدّم للمواطنين الراجعين إليه بالنظر. الحكاية واضحة و ساهلة و ما تستحقش تفلسيف. و بالله سيبوه الرئيس. وين واحد يجي ينقد و إلا يعطي رأي مخالف، يطلّعولو هاك الإسطوانة المجروحة متاع "آهاه...إنتي تعارض اختياراتنا؟ معناها معارض للرئيس؟". شبيكوم ما تقولوش الكلام هذا وقت إلي طلعت القائمة البلدية و هي فارغة من الكفاأات اللازمة للعمل البلدي (حتى مهندس، حتى مهندس معماري، حتى رجل اقتصاد، حتى رجل ثقافة...) و فارغة من الشباب في سنة الشباب...في حين أن الناس الكل شافت الرئيس في خطاباته و اجتماعاته الوزارية يوصّي و يعاود على الكفاءة و الشباب في الانتخابات البلدية... شبينا ما طالبناش وقتها بالالتزام بتعليمات الرئيس؟ و إلا ناس فرض و ناس سنّة؟

و شخصيا ما نعرفش السيد زبير السعيدي بصفة مباشرة و عمري ما تقابلت معاه و فما حاجات في رسالته مانيش ماوفقو فيها و لكني ضد سياسة تكميم الأفواه و استعمال اسم و صورة رئيس الدولة لترهيب كل من له رأي مخالف و ضد "تخوين" الناس لمجرد أن لهم وجهة نظر ما تتوافقش مع نظرتنا للأشياء. إلي يحب ينقد مسؤول له الحق في ذلك (و يعطينا أسباب النقد هذا) و إلي يحب يدافع على مسؤول، هو حر في ذلك. و كيف كيف، ماذابيه يعطينا أدلة على ما قدّم ذلك المسؤول. خاطر نعرف فما برشة يبداو يدافعو على مسؤولين و وقت إلي تسألهم على إنجازاتهم الملموسة للمدينة أو الجهة، يقولولك : اسكت يا ولدي راك ماتعرفش الكواليس متاع السياسة. المسؤول الفلاني عيا و هو يجيب في الإنجازات للقيروان و يدافع عليها و لكن راهو يعمل في صمت. غير بركة إنتوما رجال "العامّة" و "الرّعاع" ما تفهموش التضحيات متاعهم...

_________________
Il n'y a point de rêves trop grands mais des esprits trop petits
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
kairouan45



Nombre de messages : 50
Age : 62
Localisation : KAIROUAN
Humeur : ART
Loisirs : ART
Date d'inscription : 20/08/2009

MessageSujet: Re: les pétitions de maître Zoubeir Saidi   Ven 30 Avr - 8:32

[right]السلام
انا اشكر "ودجدا" على الرسالة القيمة وموقفه النبيل وكذلك النصائح البالغة الاهمية
وإن تدخلي هذا ليس من قبيل الرد بل للانصهار مع أفكارك
اعتقد ان 1+1=2 وهي عملية مفروغة منها
واعتقد ان المسؤول + اناس لهم خبرة ودراية = النجاح
واعتقد ان رئيس بلدية + 39 مستشار ممن افرزتهم الانتخابات بصالحهم وطالحهم = نجاح لأن سؤالي أ لا يوجد في 39 مستشار منهم نزهاء ؟
واعتقد ان 40 مستشار + وقوف ابناء المنطقة البلدية = نجاح
واعتقد ان النقد لرؤساء مؤسسات علياء بالجهة + التذكير انهم إداريين معيّين من السلط العلياء = الطاعة لأولياء أمورهم
واعتقد ان اللحمة والجدية والنقد الغير لاذع + الزيارات الميدانية للمسئولين المعنيين = التقدم
واعتقد ان " وادجا " حريص على ان تكون كلمته لا قبل كلمة نعم + حماسه المفرط لتغير الوضع بعصا سحرية = حلقة مفرغة

الحل حسب اعتقادي
ان الفوروم هذا جميل جدا وصاحبه والساهرين عليه هم اناس خير ما اختاروا ولكن علينا نحن اصحاب الاقلام ان نكون في مستوى هذا الفوروم نرشد – نوضح – نساهم – نتناقش – نزور – نتحد - ولكن لا نقدح لأننا عرب تعلمنا على اسلافنا ابشع الامثلة وتداولناها .
وبقت تربيتنا تنقصها الوطنية وحب الوطن
فاذا احببت اخي " ودجدا " الوطن وانا لا أشك في ذلك احببت رئيسه حبا نزيها وبالتالي ليس غطاءا ما نستعمله وليس وردا ما نبثه ولكن السياسة منهج لا انت ولا انا من يفهمها وحتى ان فهمناها فنبق اتباعا لها بحذر
رجائي ان لا تفهم مقصدي مما كتبت سابقا تلاعبا منى او غلط ولنتفق اننا كلنا نحب القيروا ن ومسؤليها
مع الف تحية
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
wadja79



Nombre de messages : 814
Age : 38
Localisation : La Marsa
Humeur : hamdoullah
Loisirs : Lecture, Sport
Date d'inscription : 02/09/2009

MessageSujet: Re: les pétitions de maître Zoubeir Saidi   Ven 30 Avr - 13:38

السلام عليكم،

يا خويا قيروان45، حسب رأيي، كلامك في معظمه (و ليس كله) صحيح و متفق معاه. و لكن وين فما اختلاف ما بيناتنا هو في تطبيقه على أرض الواقع

مثلا وقت إلي تقول: أ لا يوجد في 39 مستشار منهم نزهاء ؟. نقلك إلي النزاهة وحدها ما تكفيش. و يلزم معاها الكفاءة. توّة تصوّر معايا لو كان نجيبو إنسان طبيب و عنده ماشاء الله من النزاهة و نعطيوه وزارة التخطيط و التنمية الاقتصادية. آش باش يفهم منها؟ وقتها تنجم تجاوبني و تقول إلي فما برشة وزراء عندهم حقائب وزارية بعيدة كل البعد عن اختصاصاتهم . نقلك صحيح و لكن الوزراء هذوما تلقى عندهم مستشارين أو كتاب دولة من أهل الاختصاص هوما إلي يقوموا بالدراسات و يعرضوها على الوزير إلي يناقشهم فيها باش ينجم يقوم بالاختيار الصحيح. و نفس الشيء ينطبق على رئيس الدولة السيد زين العابدين بن علي إلي عندو مستشارين سياسيين و اقتصاديين و خبراء في الإعلام و الاتصال.

المشكلة في القيروان إلي مسؤولينا لا يرحموا و لا يخلّيو رحمة ربي تهبط. معناها تلقاهم شادين في مناصبهم بال10 و 20 وال30 سنة (يموت إلي يموت و يتولد إلي يتولد و هوما مازالوا الغادي) و في نفس الوقتب ما يحبوش يطوّروا من أساليب العمل متاعهم. يا سيدي موش لازم يخلّيو أماكنهم لغيرهم (و كان لزم ينجّمو يورّثوها لصغارهم و صغار صغارهم) و لكن على الأقل يستشيروا غيرهم في المسائل الحساسة إلي تهمّ البلاد
.

_________________
Il n'y a point de rêves trop grands mais des esprits trop petits
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
wadja79



Nombre de messages : 814
Age : 38
Localisation : La Marsa
Humeur : hamdoullah
Loisirs : Lecture, Sport
Date d'inscription : 02/09/2009

MessageSujet: Re: les pétitions de maître Zoubeir Saidi   Ven 30 Avr - 13:51


مثلا، علاه المجلس الجهوي متاعنا ما يخصصش جانب من ميزانيته لتمويل دراسات مشاريع للنهوض بالجهة (البنية التحتية، الاقتصاد، المؤسسات الصحية، التنشيط الثقافي للمدينة...) و الدراسات هاذي تقع مناقشتها مع السيد الوالي و نواب الجهة باش يقرروا شكون أحسن مشروع للنهوض بالولاية، والمشروع هذا يتبناه السيد الوالي و النواب متاعنا و يدافعوا عليه قدام الإدارة المركزية باش يتحصل على دعم الدولة و تمويلها.

مثال آخر. علاه السيد رئيس البلدية ما يخصصش جزء من الميزانية لتمويل دراسات في كيفية النهوض بمدينة القيروان. علاه ديما الخدمة البعلي؟ و أحسن مثال على هذا هو التوسع العمراني في اتجاه طريق سوسة إلي لا عندو لا ساس و لا راس و لا أدنى مردودية اقتصادية للمدينة. بل بالعكس، فيه تضييع للجهد و للوقت و للفلوس. توّة حكاية كيف هاذي ما ينجّمش السيد مصطفى الحسين يأمر بإنجاز دراسة مشروع فيها مهندسين معماريين، مهندسين في البنية التحتية، خبراء اقتصاديين، خبراء في التخطيط، خبراء في البيئة...يقترحوا عليه أحسن الحلول للتوسع العمراني

ماك تنادي بالشراكة بين المسؤولين و المواطنين خويا "قيروان45"...تي هاو المسؤولين رافضين الشراكة هاذي. تي إنتي بيدك عملت برشة اقتراحات مهمة و مربحة للبلاد : مركز سينمائي، حديقة عمومية، بعث إذاعة... سمعكشي واحد من المسؤولين؟ عاونكشي واحد فيهم؟ صارتشي دراسة جدية للمشاريع إلي اقترحتها؟ و في الفوروم هذا صارت مئات الاقتراحات المماثلة و لكن لا حياة لمن تنادي.

و بالمناسبة هاذي نحب نوصل كلمة للسادة المسؤولين : السيد الوالي، السادة النواب، رئيس البلدية و المستشارين البلديين : رانا ماناش في حرب معاكم و لكن طالبين الحوار. يا سيدي حتى واحد ما قاللكم أعطيونا المناصب متاعكم. مبروكين عليكم المناصب. و لكن طالبين تسمعونا و تناقشونا و في آخر الأمر يقعد القرار الأخير في يديكم. يا سيدي الوالي علاش ما نعملوش لقاء شهري مثلا (لقاء غير رسمي بعد ساعات العمل و بصفة ودية) تكون إنتي المشرف عليه و يحضروا فيه باقي المسؤولين (بصفتهم الشخصية و ليست الحزبية أو الإدارية) و نناقش فيه بعض الأفكار و المشاريع للنهوض بالمدينة و الولاية ككلّ، في جلسة أخوية و غير رسمية. و في كل جلسة نحكيو على أحد الجوانب إلي تهمّ القيروان و القيروانيين

_________________
Il n'y a point de rêves trop grands mais des esprits trop petits
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
wadja79



Nombre de messages : 814
Age : 38
Localisation : La Marsa
Humeur : hamdoullah
Loisirs : Lecture, Sport
Date d'inscription : 02/09/2009

MessageSujet: Re: les pétitions de maître Zoubeir Saidi   Ven 30 Avr - 13:52

*****************

ملاحظة : هاذي كلمة "النقد الهدام" و "النقد اللّاذع" و "النقد المبالغ فيه" و "النقد المجرّح" ما تلقاها كان في الدول و المجتمعات المتخلفة و عمرك ما تسمعها في الدول المتقدمة بالرغم إلي ساعات البونية تركح بين المسؤولين في بعض الأحيان و على المباشر قدام الناس. يزّيونا بربّي من العبارات هاذي. إلي يحب ينقد خلّيوه ينقد على روحو. النقد لاهو جريمة و لاهو كفر. آش بيكم كيف يبدا واحد يشكر و يطبّل و يهلّل و يصفّق في كل مكان و زمان ما تقولوش : يزّي يا فلان من "القفّة الهدّامة" و "التلحيس اللّاذع" و "التطبيل المبالغ فيه"؟. في حين أنّ هذا النوع من "القفّة" هو أخطر على المسؤول من "النقد الهدام" خاطر يغلّطوا في روحو و يخليه يتمادى في الخطأ عن قصد أو غير قصد

_________________
Il n'y a point de rêves trop grands mais des esprits trop petits
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
kairouan45



Nombre de messages : 50
Age : 62
Localisation : KAIROUAN
Humeur : ART
Loisirs : ART
Date d'inscription : 20/08/2009

MessageSujet: Re: les pétitions de maître Zoubeir Saidi   Ven 30 Avr - 18:33

السلام
الف تحية الى "ودجا " هذا هو عين الصواب والمنشود هو البخث عن مواضيع جد هادفة وانا اشاطرك الرأي في كل ما قلته واتمني من المسؤولين ان ينصهروا مع هذه الافكار والى الامام والله يوفق الجميع
الف تحية
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Contenu sponsorisé




MessageSujet: Re: les pétitions de maître Zoubeir Saidi   

Revenir en haut Aller en bas
 
les pétitions de maître Zoubeir Saidi
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1
 Sujets similaires
-
» 3 ? Eviter les Répétitions, Vive les synonymes !
» PETITION POUR QUE DANIEL RECUPERE SON CHIEN MENACE EUTHA

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Le forum de Kairouan :: KAIROUAN-
Sauter vers: