Le forum de Kairouan

منتدى القيروان
 
AccueilAccueil  CalendrierCalendrier  GalerieGalerie  FAQFAQ  RechercherRechercher  S'enregistrerS'enregistrer  MembresMembres  GroupesGroupes  Connexion  
السيد عبد المجيد لغوان الوالي الجديد لولاية القيروان
نبيل الضيف يعود إلى ممارسة مهامه على راس النيابة الخصوية في انتظار صدور القائمة الجديدة ويبادر بإزالة بناءتين فوضويتين أحداها بالحي التجاري 1 والثانية بطريق حفوز

Partagez | 
 

 Dr Jaafar Majed est décédé

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
Back Again
Admin
avatar

Masculin
Nombre de messages : 2640
Localisation : Le sahel kairouanais
Humeur : en dents de scie
Loisirs : Culture & Sport
Date d'inscription : 16/01/2006

MessageSujet: Dr Jaafar Majed est décédé   Lun 14 Déc - 10:34


إنا لله و إنا إليه راجعون توفي فجر اليوم بالمستشفي العسكري بتونس الأديب و الشاعر القيرواني و المنسق العام لتظاهرة القيروان 2009 الدكتور جعفر ماجد

موكب الدفن سيقام بمقبرة المرسي غدا الثلاثاء 15 ديسمبر اثر صلاة العصر

جعفر ماجد : شاعر و باحث و أستاذ جامعي تونسي ولد بالقيروان سنة 1940 . نشر ثلاث مجموعات شعرية هي : نجوم على الطريق ، غدا تطلع الشمس ، الأفكار . من مؤلفاته النثرية " محمد النبي الإنسان "من منشورات دار الحكمة درس بسوسة و القيروان و بالصادقية في العاصمة ثم انتقل للتدريس بالجامعة التونسية

_________________
Med Rebai
The Sun Back Again

du forum | de Kairouan | de Kairouan


Dernière édition par Le Fondateur le Lun 14 Déc - 13:10, édité 4 fois
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://www.kairouan.org
wadja79



Nombre de messages : 814
Age : 38
Localisation : La Marsa
Humeur : hamdoullah
Loisirs : Lecture, Sport
Date d'inscription : 02/09/2009

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Lun 14 Déc - 10:37

إنّا للّه و إنّا إليه راجعون. الله يرحمو.

_________________
Il n'y a point de rêves trop grands mais des esprits trop petits
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
chehaibi salah

avatar

Nombre de messages : 531
Age : 39
Localisation : kairouan
Humeur : la vie continue
Loisirs : sport
Date d'inscription : 25/06/2009

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Lun 14 Déc - 10:54

إنّا للّه و إنّا إليه راجعون. الله يرحمو
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Lun 14 Déc - 11:03

إنّا لله وإنّا إليه راجعون
خيّمت غيمة من الحزن هذا الصباح على افتتاح الندوة الدولية حول الحياة الروحية والممارسات الإجتماعية حيث أخفى الجميع الخبر حتى لا تتعطل أشغال الندوة التي دُعي إليها عديد علماء الإجتماع المسلمين والمسيحيين من العالم العربي.. كان الجميع يعزي الجميع في وفاة فارس الشعراء صاحب البيت المشهور إذا كنت يوما فخورا بنفسي ففخري يعود إلى القيروان صاحب رائعة "الساحرة" وغيرها
ونحن إذ نعزي أنفسنا فإننا نعزي أيضا عائلته ونرجو له الرحمة والغفران ولهم ولنا الصبر والسلوان

_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
tawfik

avatar

Masculin
Nombre de messages : 457
Age : 56
Localisation : kairouan
Humeur : bonne
Loisirs : voyage
Date d'inscription : 13/03/2007

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Lun 14 Déc - 13:17

ALLAH YARHMOU
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Amara

avatar

Masculin
Nombre de messages : 598
Age : 54
Localisation : Tunisie
Humeur : Travail
Loisirs : Parfois
Date d'inscription : 27/01/2006

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Lun 14 Déc - 13:59

إذا كنت يوما فخورا بنفسي ففخري يعود إلى القيروان"واهل القيروان فخورين به رحمه الله
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
dali123

avatar

Masculin
Nombre de messages : 47
Age : 36
Localisation : kairouan
Humeur : 50/50
Loisirs : sport/travelling
Date d'inscription : 07/12/2007

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Lun 14 Déc - 16:02

إن لله و إن إليه راجعون
رزق أهله جميل الصبر والسلوان وتغمده برحمته
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
tataa



Féminin
Nombre de messages : 403
Age : 50
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : peinture
Date d'inscription : 20/10/2009

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Lun 14 Déc - 17:19

كن في الحياة كعابر سبيل..واترك وراءك كل اثر جميل..فما نحن في الدنيا الا ضيوف... و ما على الضيف الا الرحيل...انا لله و ان اليه راجعون..ربي يرحمو و يرزق اهله وذويه جميل الصبر و السلوان.ء
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ado88

avatar

Nombre de messages : 139
Age : 26
Localisation : *****
Humeur : ******
Loisirs : ****
Date d'inscription : 13/01/2009

MessageSujet: Dr Jaafar Majed est décédé   Lun 14 Déc - 18:30

إن لله وإنّ إليه راجعون
رحمة الله عليه ورزق أهله وذويه جميل الصبروالسلوان
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Lun 14 Déc - 21:25

رحيل الشاعر الكبير جعفر ماجد: المنسق العام لاحتفالية القيروان عاصمة للثقافة الاسلامية
أخلص للإبداع الشعري وقدم أحلى القصائد
اعداد:منيرة جريدة الصحافة
أخلصتك الحب في سري وفي علني
وهمت فيك هياما غير متزن
وعشت بين ربالك الخضر منتقل
كأنني طائر يشدو على فنن
زرعت فيك ورودا ليس يذبلها
ولا يريق شذاها عاصف الزمن

رحم الله جعفر ماجد الذي وافاه الاجل المحتوم صباح امس الاثنين بالمستشفى العسكري بالعاصمة.
لقد تغنى الشاعر الكبير د.جعفر ماجد بتونس الجميلة التي وهبها اعذب اشعاره كما وهبته مجده الشعري، هذا الشاعر الذي رحل عن دنيانا مخلفا ارثا تليدا من الابداع الشعري والمنجز الفكري فهو واحد من الذين اسهموا في الحراك الثقافي التونسي منذ ستينات القرن الماضي، الى اليوم بنفس الحماس والفعالية اذ حافظ على توجهه منذ اطلالته الاولى على المشهد الثقافي من خلال ديوانه البكر نجوم على الطريق الذي صدر عام 1968، ثم تدعم حضوره الشعري من خلال ديوانه الثاني غدا تطلع الشمس الذي صدر عام 1974 وكذلك ديوانه الثالث الافكار الذي رأى النور عام 1981.
ويعد الراحل الكبير جعفر ماجد من الجامعيين الذين ساهموا في خلق تفاعل حقيقي بين الجامعة والمجتمع فهو لم ينعزل يوما في برجه العاجي منذ ان حصل على ليسانس في الادب العربي عام 1963 ثم انتقل الى باريس فنجح في مناظرة التبريز عام 1965 قبل ان يحصل على شهادة دكتوراه دولة عام 1971، ليلتحق بالعمل كأستاذ بالجامعة التونسية بكلية الاداب.
وقد نجح الراحل في الجمع بين نجاحه الاكاديمي ومشروعه الشعري واسهامه الفاعل في الساحة الثقافية فقد انتج عديد البرامج الاذاعية كما كان عضوا في الهيئة المديرة لاتحاد الكتاب التونسيين ولهيئات تحرير عدة مجلات ادبية.كما اسس مجلة رحاب المعرفة وهي نشرية فكرية ادبية تبوأت مكانة مهمة في المشهد الاعلامي والفكري في تونس.
وقد تنوعت تيمات اشعار جعفر ماجد الذي احتلت تونس مكانة محورية فيها كما تغنى مثل جل شعراء القيروان بهذه المدينة الخالدة.ويرى بعض النقاد ان تجربة جعفر ماجد الشعرية نموذج يعبر عن التواصل بين شعراء القيروان قدماءهم بمحدثيهم.
كما حظيت المرأة باهتمام خاص ولغة مفردة في قصائده ولعل خير نموذج دال على ذلك هو رائعة الساحرة التي ادتها باقتدار الفنانة الكبيرة «علية» وقد شبهه البعض بالشاعر نزار قباني نظرا لايغاله في عوالم الانوثة بشكل شفيف.
كما يشير العديد من النقاد الى انه متمكن من فنون القول وقد اضافت له تجربة التدريس الكثير فقد استفاد من المعارف النظرية التي يقدمها لاثراء مدونته الشعرية ولم يكتف في اصداراته بالدواوين الشعرية وتجاوزه ذلك ليؤلف كتبا نثرية فقد صدرت له مجموعة من المؤلفات على غرار: الطاهر الحداد وكذلك ابن زيدون (بالاشتراك) وفصول في الادب والثقافة، المعاني والمغاني ثم بغية الاماكن (تحقيق) والصحافة الادبية(بالفرنسية) ثم محمد النبي الانسان.
ويجدر التذكير ان الشاعر الراحل جعفر ماجد ولد بالقيروان عام 1940 ودرس بدار المعلمين العليا وهو شاعر وناقد وباحث متميز حقق نجاحا كبيرا واسهم بفعالية في الساحة الثقافية وكرمته تونس التي احبها واخلص لها بمنحه عديد التكريمات من اهمها حصوله على الصنف الاول من وسام الاستحقاق الثقافي.
وهو المنسق العام لاحتفالية القيروان عاصمة للثقافة الاسلامية لسنة 2009 الى حدود وفاته..
رحم الله جعفر ماجد..

_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
insana



Nombre de messages : 1576
Age : 105
Localisation : globe terrestre
Humeur : dépend du sujet
Loisirs : marcher sur la plage
Date d'inscription : 17/12/2007

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Lun 14 Déc - 21:58

الله أكبر
إن لله وإن إليه راجعون
الله يرحمو ويصبّر عايلتو
هم السابقون ونحن اللاحقون وان شاء الله مثواه الجنّة
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://associationbaraka.blogspot.com
Shbayeh

avatar

Masculin
Nombre de messages : 309
Age : 39
Localisation : Kairouan
Humeur : Mriguel
Loisirs : ...
Date d'inscription : 09/09/2008

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Mar 15 Déc - 18:50

الله أكبر
إن لله وإن إليه راجعون
الله يرحمو
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
pervasif



Masculin
Nombre de messages : 459
Age : 52
Localisation : Kairouan
Humeur : stressé
Loisirs : basket foot
Date d'inscription : 12/07/2008

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Mar 15 Déc - 18:54

رحمه الله
وأسكنه فراديس جنانه
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Back Again
Admin
avatar

Masculin
Nombre de messages : 2640
Localisation : Le sahel kairouanais
Humeur : en dents de scie
Loisirs : Culture & Sport
Date d'inscription : 16/01/2006

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Mar 15 Déc - 21:37

JAFAR MAJED , Nôtre Très Cher Ami
Que DIEU aie son Âme et repose en Paix !

******************************

Il ne viendra plus, comme à son accoutumée, chaque soir au kiosque à journaux d’El Manar, chercher ses lectures favorites et retrouver ses amis. Jaafar Majed, le poète, l’universitaire, le coordinateur de Kairouan Capitale Culturelle Islamique, le Sénateur et l'Ami, nous a quittés ce lundi matin, sans le moindre adieu. Sa vaste culture, sa poétique, son humour très raffiné, son amitié, nous manqueront toujours, à nous tous et à la Tunisie.

A 68 ans, il n’a donné jusqu’aux derniers jours, aucun signe de maladie. Toujours la même verve, toujours la même passion. Au lendemain de l’Aïd, il s’apprêtait à partir à Paris, pour l’inauguration de l’exposition Les Lumières de Kairouan à l’Institut du Monde Arabe. Paris, la ville de sa jeunesse, où il avait fait, en Sorbonne, ses études de littérature arabe et obtint son doctorat et son agrégation. Sa thèse sur la presse littéraire tunisienne de 1904 à 1955 est une référence, tout comme la biographie qu’il consacre au prophète Mohamed et ses nombreux recueils: Étoiles sur la route, Les pensées et Fatigue…

Sa revue « Fi Rihab Al Maarifa » constitue l’une des rares publications culturelles maghrébine de haute facture. Tout récemment, et il en était fier, il y a publié une interview du Président Ben Ali, l’une des rares accordées à un média tunisien.

Mais voilà que la santé flancha subitement, sans la moindre alerte, le moindre préavis. Personne ne pouvait y croire.

Chaque soir, et c’est devenu quasiment un rituel, ses amis l’attendaient impatiemment, à l’affut d’une citation, d’un vers, d’un poème, pour se ressourcer. Ils en resteront orphelins.

ALLAHO AKBAR § KOLLO MANN ALAYHA FANINN WA YABKA WAJHOO
RABBIKA AL AZIZ AL ALLAM ; TAKABBALAKA ALLAH BI MAGFITATIHI WA RIDAH

LUNDI 14 DECEMBRE 2009.
Hédi Nabli .Paris

_________________
Med Rebai
The Sun Back Again

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://www.kairouan.org
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Mer 16 Déc - 21:32

جعفر ماجد الشاعر المتيم بحب القيروان
بل هو القيروان من بابها الكبير
بقلم : محمد المي

اذا جاز لنا الحديث عن مدرسة قيروانية في الشعر فان جعفر ماجد آخر حلقة من حلقات مدرسة القيروان للشعر. ذلك ان القيروان تميزت بالشعر منذ عهودها الاولى من زمن ابن رشيق وابن شرف مرورا بالحصري وابن فضال وصولا الى محمد الفائز ومحمد الناصر الصدام والشاذلي عطاء الله ومحمد الحليوي والحبيب جاء وحدو ومحمد مزهود وانتهاء بجعفر ما جد.
اقول انتهاء بجعفر ماجد لان محــمد الغــربي والمنصف الوهايبي والبشـير القهـواجي وشقيقــه حـسين اتخذوا منحى آخر في كتابة الشعر واتجهوا وجهة غير وجهة غير وجهة الجماعــة الاولــى سواء من جهة طرق المواضيع او البناء الفني للقصائد التي جادت بها قريحتهم.
ويمكن بهذا الاعتبار ان نصنف جعفر ماجد كآخر الشعراء الكلاسيكيين القيروانيين الذي فقدته الساحة الثقافية.
وفي هذا السياق اريد ان اذكر حادثة جرت لي مع الدكتور جعفر ماجد فقد سبق ان زرت القيروان مرارا وتكرارا وعند
حصول الدكتور جعفر ماجد على الوسام الاكبر للاستحقاق الثقافي قررت بلدية القيروان اقامة حفل تكريمي له فطلب مني ان أصحبه بصفتي صحفيا لتغطية الحدث يومها قال لي : هل تعرف القيروان ؟ اجبته ضاحكا وكيف لا اعرفها ؟ قال لي ولكن هذه المرة ستدخلها من بابها الكبير...فإذا كان للقيروان بوابة كبرى فان مفتاحها هو جعفر ماجد.
عند وصولنا الى القيروان غير الدكتور جعفر ماجد لباسه العادي ولبس جبة بيضاء على طريقة المشائخ وقال لي لن نتناول شيئا في نزل القصبة .
قلت بيني وبين نفسي لابد ان الدكتور ماجد يعد لي وليمة فاخرة في مكان ارقى من نزل ذي خمس نجوم..
خرجنا فاتجه بي الى مطعم متواضع مختصا في بيع «الكفتاجي»<.. حسبته يمزح فاذا به جاد كل الجدية وقال لي من أتى الى القيروان ولم يأكل « الكفتاجي» كأنه لم يزرها ولم يعرفها... ثم اضاف لقد كان محمد رؤوف يعيش هنا معي في الاسبوع الفارط واكلنا الكفتاجي.
المفاجأة الثانية عندما اتجه بي الى نزل متواضع وكان يصحبنا الشاعر حسين القهواجي وهناك طلب مني ان آكل «نصف رأس ضأن» ثم ضحك وقال لي الآن اصبحت قيروانيا يامي؟
قضينا سهرة تلك الليلة في منزل الشاعر الراحل محمد مزهود الذي يلقبه اهل القيروان بالشيخ ولقب الشيخ لم يكتسبه لانه احد ايمة الخمس بمسجد من مساجد القيروان ولكن لكونه آخر الشيوخ الكبار فهو العمدة وهو المرجع.
في تلك السهرة كان الدكتور جعفر ماجد يجلس الى الشيخ محمد مزهود مثلما يجلس التلميذ الى استاذ لا يجادل ولايشاكس ولا يعاند ولا يبدي رأيا بل يستفسر والشيخ يجيب يقرأ والشيخ يستحسن واذا قرأ الشيخ فليس لجعفر ماجد الا ان يقول لقد فهمت لماذا ادغمت النون او لماذا وقفت على المتحرك ...الخ...
لم يعد جعفر ماجد نجم السهرة بل اصبح محمد مزهود نجمها الاوحد.... وربما هذه خصوصية من خصوصيات مدرسة القيروان او لنقل خصوصية جيل انقرض واختفى للاسف الشديد.
عند خروجنا ليلا من منزل الشيخ محمد مزهود على امل الالتقاء يوم غد - وهو يوم التكريم - مررنا بحي الجامع وبالحي الذي كان يسكن فيه الدكتور جعفر ماجد واشار باصبعه الى منزل في زقاق وقال لي هناك ولدت وفي هذه الاماكن كنت ألهو وامرح، سألته لماذا لا تحول منزل العائلة الى متحف لجعفر ماجد فيه كتبك وأشعارك وصورك... تنهد وقال لي سيأتي اليوم الذي احكي لك فيه ما لا اطيق الحديث فيه الآن.
صباح يوم التكريم كانت اللافتات معلقة تشدها الاعمدة المنتصبة على الاطراف اليمنى واليسرى للانهج والشوارع وعلى تلك اللافتات كتبت ابيات من اشعار جعفر ماجد... وهذا الاحتفاء لم اعرف مدينة احتفت بشاعرها مثلما احتفت القيروان بجعفر ماجد في ذلك اليوم.
لقد كانت أمارات السرور بادية على وجهه وقال لي : هل تفهم معنى ان تكرمك البلدية ؟ قلت له وما معنى ذلك ؟ قال ان معناه ان كل اهالي القيروان يكرمونك.
توالت الخطب والكلمات فتكلم الدكتور صلاح الدين بوجاه وتكلم الشاعر محمد الغزي وألقى الشيخ محمد مزهود قصيدة بالمناسبة وتكلم افراد من السلطة الجهوية والمحلية بالقيروان وجعفر ماجد في حالة قصوى من الانتشاء وكان يرتدي «الفاشة» على الجبة البيضاء.
عندما غادرت القيروان فهمت ابياتا قالها في قصيدة الاصنام :
يا قيروان بماذا عدت من سفري
لم يبق لي فيك الا الظل من ذاتي اين الأحبة اين الانس انسهم ؟
وهل يعود لنا صفو المودّات
كنا كطيور الايك يجمعنا
رأد الصباح واصال العشيات
فتشرد السرب وانفضت مجالسنا
واغتال حلم بنيك العاصف العاتي
القيروان بالنسبة الى الراحل العزيز جعفر ماجد كانت مجالس الانس والسمر حيث يجتمع مع اصدقائه الشعراء والكتاب والادباء لتجاذب اطراف الحديث والقيروان هي الذاكرة وهي الطفولة وهي المدينة الرمز لذلك تعلق بها تعلقا شديدا وهام بحبها فألف عنها كتابيه الاخيرين : « القيروان في قلوب الشعراء» و«انطولوجية قيروانية من البداية الى اليوم» ففي الكتاب الاول جمع ما امكنه الجمع كل ما قيل في القيروان شعرا من طرف الشعراء وفي الثاني اصطفى خيرة من احب من الشعراء ونفض الغبار عن اعلام مغمورين امثال عمر الجمالي ومحمد مزهود وعلي بن هادية والحبيب جاء وحدو وترجم لهم فكان دالا وشاهدا على حبه للقيروان واعلامها واعتزازه بتاريخها وبامجادها.
ذلك ما يمكنني ان اقوله حول الراحل العزيز جعفر ماجد في هذه الايام التي فجعنا فيها بفراقه ولم يكتمل عامها ولم يتحقق له أن يشهد اختتام تظاهرة القيروان عاصمة للثقافة الاسلامية. لقد كان شديد الفرح والاعتزاز بتكليفه بمهام منسق عام للقيروان عاصمة للثقافة الاسلامية من لدن سيادة رئيس الدولة زين العابدين بن علي وقد عبر لي مرات عدة عن الارهاق الذي اصابه جراء كثرة التنقلات والاشراف والمتابعة والتسيير ولكنه كان سعيدا رغم كل شيء وخاصة بتكليفه هذا الذي اعتبره تتويجا لحبه للقيروان وبمثابة الجائزة التي قدمت له فكانت خاتمة مسار حياته.
لقد انهته القيروان قبل ان ينهي تظاهرتها ولكن أعماله تشهد عليه وما المرء الا حديث بعده.

_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Jeu 17 Déc - 15:46

عيوننا الأخرى: كان شعره حليـــــــة القيــروان وزينتهــا
بقلــــــم محمد الغــــــــــــــــــــــزي
لماذا حين علمت بوفاة الشاعر جعفر ماجد عدت الى دواوينه أقرؤها بحبّ غامر؟
هل أردت أن أحتمي بها من فداحة الغياب؟ أم هل أردت أن أتوسل بها لأستعيد حضوره الجميل؟
لم أبحث عن إجابة بل استسلمت الى قصائده أقرؤها كما لو كنت أقرؤها للمرة الأولى، أكتشف من جديد فتنتها بالصور وحرصها على الايقاع وتمجيدها للغبطة والفرح.
هذه القصائد كتبت في زمن كان مفهوم «الالتزام» يفرغ القصيدة العربية من توهّجها ويحوّل لألاء نارها الى رماد فعمدت الى مناهضته واصلة علائق وطيدة بوطن الذات، بإيقاع الجسد باختلاجات الروح.
فالشعر، لدى جعفر ماجد، يوجد في الداخل لا في الخارج، في مملكة الوجدان، لا في مملكة الانسان إنه يثوي بعيدا وعميقا في مطاوي النفس يغذيه الحنين الى زمن آفل، أو شوق الى زمن قادم.
ولما كان الداخل هو وطن الشعر وبيته فإن القصيدة كثيرا ما تتحول الى لحظة بوح واعتراف، الكلمات فيها تستمدّ من هذا الوطن القصيّ شحنتها العاطفية.
لكنّ الشعر ليس الانفعال وإنما هو، قبل كل شيء، طريقة مخصوصة في إجراء الكلام الذي يولد الانفعال، وهذا ما أدركه جعفر ماجد بحدسه الشعري الكبير.
ومازلت أذكر كيف تحوّل هذا الشاعر الى ساحر تستقطب أماسيه عددا هائلا من هواة الشعر يأتون إليه ليصغوا الى قصائده العشقية يقرؤها بصوته الهادئ العميق. فجعفر ماجد كان وفيا لمراسم الانشاد القديمة حيث يتحوّل الصوت الى مصدر من مصادر شعرية النصّ، تكشف نبراته عمّا استخفى من دلالاته ورموزه.
ولا أظنّني أبالغ حين أقول إن جعفر ماجد قد أسّس، منذ الستينات، خطابا شعريا جديدا لم يكن للمدوّنة الشعرية التونسية عهد به من قبل خطابا يتميّز بجماليته الفائقة فيه سحر وفتنة، وفيه عمق وقوة.
كان الاحتفاء بجعفر ماجد كبيرا في كل مدننا لكن هذا الاحتفاء تحول في مدينة القيروان، الى ضرب من الافتتان، افتتان بالشعر والشاعر.
لقد بدا هذا الشاعر لأهل القيروان كأنه متحدّر من ماضيهم الجميل، فثمّة علائق كثيرة تشدّه الى ابن رشيق والحصري وابن شرف فهو مثلهم يزهو بهذه المدينة ويحولها الى أسطورة جميلة، الى رمز شعري يشعّ بدلالات صوفية شتى، ثم إنه باحث جاد ظفر، من جامعة السربون، بأعلى المراتب العلمية، لكنه ظلّ على صلة وثقى بمدينته، يعود إليها باستمرار، يتردّد على مجالسها، ويحتفي بأسرارها.
لقد ظلّت القيروان تسكنه فيما يسكنها يتكلّم بصوت حجارتها وأسوارها وأبوابها العتيقة.
في تلك الفترة مسك جعفر ماجد بيدي وقادني الى ضفّة الكتابة.
وفي تلك الفترة قرأ قصائدي وقوّم ما كتبت، وفي تلك الفترة أسرّ لي أن الإيقاع فضلة من معنى تعجز اللغة عن التعبير عنه.
وفي تلك الفترة علمني أن الكتابة والحب صنوان.
مرّة أخرى أجد نفسي أمام بياض الموت وصمته وغموضه.
مرة أخرى أجد نفسي أمام حضور هذا الغياب. مرة أخرى تصبح الكلمات أصدافا فارغة لا تقول ما أريد أن أقول..
لهذا عدت الى الشعر أقرؤه.. فرُبّما احتميت به من فداحة الصمت، ومن فداحة البياض يَلُفّ كل شيء
.

_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
limoun

avatar

Nombre de messages : 242
Age : 34
Localisation : Bordeaux, France
Humeur : Ca dépend
Loisirs : Sport, collections
Date d'inscription : 13/03/2008

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Lun 28 Déc - 12:13

Allah yarhmou w inaamou.
J'ai entendu beaucoup de bien sur Dr Jaafar Majed l'homme et sur ses ses oeuvres, Inchallah j'aurais l'occasion de découvrir ces oeuvres.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Ven 22 Jan - 22:21



أربعينية الفقيد الدكتور جعفر ماجد
أَحَبَّ القيروان فَأَحَبَّتْهُ


التأم مساء الجمعة 22 جانفي 2010 بالمركب الثقافي أسد بن الفرات بالقيروان موكب أربعينية الفقيد الدكتور جعفر ماجد الذي أشرف عليه السيد عبد الرؤوف الباسطي وزير الثقافة والمحافظة على التراث وبحضور عدد كبير من أصدقاء المرحوم من الأدباء والشعراء والكتاب وأعضاء مجلس المستشارين الذي كان ينتمي إليهم وإعلاميون من الإذاعة الوطنية زاملوه أيام إنتاجه الإذاعي وجمهور من أحبائه وعائلته الموسعة.
أقيم في بهو المركب معرض اشتمل على عشرات من صوره تحكي حياته من طفولته إلى الآن وكتبه ولوحات من نصوصه الشعرية التي اشتهر بها وبعضا من مقتنياته كآلتي العود والقانون.
إخراج المعرض كان أنيقا جدا مع إنارة فنيّة ناجحة قدّمه للحاضرين الزميل محمّد الميّ الذي اشرف على إعداده.
ابتدأ موكب الأربعينية بتلاوة الشيخ محمد البراق لما تيسّر من الذكر الحكيم في فضاء سينوغرافي جميل متميّز.
وأكد السيد عبد الرؤوف الباسطي وزير الثقافة في كلمته أنّ في هذا اللقاء بعض الاعتراف بالجميل لكل من عاهد هذا الوطن على الوفاء والإضافة إلى صرحه المتعالي، وفي القيم النقية التي أحياها سيادة الرئيس من عمق مخزوننا الحضاري المرسوم بأنبل القيم الإنسانية.
وأشار السيد الوزير أنّه كان في الحسبان أن تكرم القيروان ابنها البار جعفر ماجد حيّا على إيقاع المراحل الختامية لتظاهرة القيروان عاصمة للثقافة الإسلاميّة والتي تولّى مهمّة تنسيقها العام بشغف وحماس وروح تطوعية عالية، لكن شاءت الإرادة الإلهية أن تكرّمه وهو في رحاب الله راضيا مرضيّا، وعزاؤنا أنّ القيروان بقيت وفيّة له حيّا وميّتا تبادله حبّا بحبّ.
وأبرز السيد الوزير أنّ جعفر ماجد كان مدرسة قائمة بذاتها، كما كان الحصري وابن هانئ والشابي ومصطفى خريّف وغيرهم من روّاد الشعر على امتداد تاريخنا الطويل، وكما هو الحال في ساحتنا الراهنة، حيث تمتد مدارس فنّ الشعر وتتنوّع مجسدة في إبداعات شعراء آثروا الخصوصية والتميّز، وهو التنوّع التي طالما جسّم ثراء ساحتنا الثقافية.
وعدد الوزير خصال الفقيد مؤكدا أنّه لم يكن إلاّ صوتا صادحا بالتفرّد لمدرسة من تلك المدارس التي تؤسس لفسيفسائيّة المشهد الشعري في بلادنا وقد كان باحثا حصيفا وشاعرا فذّا يراوح بين الدراسات النقديّة والبحوث الأدبيّة وبين الإبداع الشعري.
وأشار الوزير أن الفقيد عُرف أستاذا ينشر العلم ويحضّ على تعميق المعارف كما عرفه التونسيون شاعرا فحلا ذا إنتاج غزير أبدع أيّما إبداع في توليد المعاني وابتكار الصور وفي صياغة لغة شعرية مميّزة فجاء شعره سلسا شفّافا كالماء ينساب نقيّا كلما سمعته يسرّ نفسك وتستلذّ الإستزادة من سماعه، وكان شعره مع سلاسته عميقا ينبض بالحياة وبالصدق ولعلّ أروع ما في شعره حبّ الوطن الذي كان يوشّح من كلّ حرف خطّه ومن كلّ بيت قاله.
وعن حبّه للقيروان أشار الوزير أنّ جعفر ماجد أحبّها مدينة وتاريخا وحضارة وسكّانا وفكرة ورمزا، ولم تنافسه في حبّها إلاّ والدته التي أوصى بأن ينام نومته الأخيرة بين أحضانها. أحبّها بتفاصيلها الصغيرة، حتّى أنّه كان يتابع شؤونها اليوميّة في جميع المجالات بكثير من الاهتمام والمعاينة والشغف الوجودي المثير وأنّه عندما ناله شرف تعيينه منسقا عاما لتظاهرة القيروان عاصمة للثقافة الإسلامية من قبل سيادة الرئيس أدرك بحسّه الإبداعي ونبوغه الفكري أنّ لحظة الانصهار الوجودي مع المدينة التي سكنت ذاكرته وفؤاده قد حانت فهرع إلى البذل والمكابدة والمثابرة لتأمين شرعيّة الارتقاء إلى مستوى تلك المسؤوليّة الكبيرة التي أنيطت بعهدته، فوفّر من المقترحات والأفكار ما به أثرى البرنامج العام للتظاهرة وجمع الكفاءات القيروانية ووحّد القلوب المتباعدة معتمدا على ما يجمعها من حبّ للمدينة وحرص على خدمتها.
ولاحظ الوزير أن القيروان لم تكن في مهجته وفي ضميره برمزيتها التاريخية والحضارية ونهضتها الحالية إلاّ صورة حيّة لتونس العهد الجديد بتجذّرها نابضة حياة وتحفّزا منفتحة على الحداثة والتطور .
وأكّد السيد عبد الرؤوف الباسطي في ختام كلمته على أنّ الشاعر جعفر ماجد حظي بعطف خاص من قبل سيادة الرئيس زين العابدين بن علي فشمله بسخيّ رعايته وكرمه وأسند إليه الجائزة التقديرية للآداب والصنف الأكبر من وسام الإستحقاق الثقافي.
وأصدر اتحاد الكتاب التونسيين بالمناسبة وبالتعاون مع وزارة الثقافة كتابا أنيقا يهتم بسيرة الراحل وبعض أشعاره وشهادات من أصدقائه ومرثيات نظمها الشعراء نور الدين صمود والبشير المشرقي ومحمد طراد القيرواني وعبد الرحمان الكبلوطي وعبد العزيز الهمامي وكلمة مؤثرة لزوجته بهيجة ماجد البصلي.
وفي كلمتها أكدت الشاعرة جميلة الماجري رئيسة اتحاد الكتاب التونسيين عن القيمة الأدبية والفكرية للمرحوم ومدي إثراءه للمدونة الشعرية بالبلاد وما قام به من كتابات أخرى في الدراسات والبحوث كما كان أستاذا جامعيا تخرجت على يديه أجيال مازالت تدين له بالتفوق والنبوغ. وأشارت الشاعرة إلى مدى حب جعفر ماجد لوطنه ومدينته التي أخلص لها الحب في السر والعلن وشدا بحبّها وتغنّى بتاريخها وجمالها.
ووعدت رئيسة اتحاد الكتاب التونسيين بإصدارات خاصّة بالشاعر كما اقترحت على بلديات الجمهورية تخليدا لذكراه إطلاق إسمه على شارع من شوارعها.
وعرّفنا السيّد محمد مواعدة الذي ناب مجلس المستشارين في الموكب على الوجه الآخر للمرحوم وهو عضو مجلس المستشارين والذي قال عنه أنّه كان برلمانيا بأتم ما في الكلمة من معنى حيث كان يحضر في كل جلسات المجلس وكان عضوا في اللجنة الثقافية والتربية والتعليم العالي والشباب والتي كان حريصا على حضور أشغالها والمساهمة فيها بحماس منقطع النظير.
وبتأثر بالغ أخذ الكلمة الدكتور المنجي الشملي الذي ذكر أنّه لأول مرة يأتي القيروان وليس فيها جعفر، تحدث الدكتور عن مرحلة تدريسه للمرحوم في الجامعة وعلى إطلاعه المبكّر على أشعاره ونقده إياها ثمّ تحدّث عن المرحوم زميلا في الجامعة وكيف كان محبوبا من قبل طلبته الذين كان ينشدهم شعره مما أكسبه حبهم وتقديرهم.
وأكد الدكتور المنجي الشملي أن الشعراء لا يموتون وعزاؤنا أن تونس ما زالت تنجب الشعراء الكبار فما زال في القيروان وفي غيرها من المدن التونسية شعراء كبارا أيضا.
وتحدّث الأستاذ رؤوف يعيش عن برامج المرحوم الإذاعية وعن انتاجه الغنائي الغزير والتي واكبها عن قرب لما كان مديرا للإذاعة التونسية فالإذاعة التونسية قد غنمت الكثير من الأعمال الإبداعية الراقية التي أسهم بها جعفر ماجد وأثرى من خلالها الشبكات البرامجية المتعاقبة على مدى عقود من الزمن كبرامج " ديوان الصبابة" و"آخر ما ظهر" .
وأشار السيد رؤوف يعيش أنّه على الرغم من وفرة انتاجه الغنائي إلا أنّ المرحوم كان متعلقا بثلاث أغاني فقط وهي أغنية "الساحرة" للراحلة عليّة وأغنية " العب بالرمل" لنعمة و" أحبك يا بلادي" لأمينة فاخت.
وفي كلمته أكد الدكتور والروائي صلاح الدين بوجاه أن ماجدا ليس شاعرا في شعره فحسب إنّما في حياته وفي صلته بأصدقائه أيضا فلقد كان المرحوم يتصف برهافة حسّ نادرة وبإقبال على الحياة وخوض في الشأن العام وميل إلى التعامل المتكافئ مع السياسة والشعر والبحث والحياة.
أما الأستاذ حاتم الفطناسي رئيس فرع اتحاد الكتاب التونسيين بالقيروان فقدّم دراسة في شعر المرحوم جعفر ماجد وكونه الشعري وهمومه.
وقدّم صديق طفولته وقريبه السيد علي الزايدي مداخلة عدد فيها ذكريات الطفولة متحدثا عن صبا الشاعر الذي وُلد ووالده في السجن بتهمة التآمر على المستعمر الفرنسي ومات إثر ذلك والشاعر لم يبلغ السادسة من عمره حيث اهتمت به والدته التي ضربت مثلا رائعا في الرعاية والحنان فأحبها كما لم يحب أحد أمّه وأوصى إبنه أن يُدفن بين أحضانها.
وفي كلمة العائلة عبّرإبنه معزّ عن عميق الامتنان والاعتزاز بما لمسوه من التعاطف والتآزر إثر فقدان رب عائلتهم، وتوجّه إلى سيادة الرئيس بمشاعر الإمتنان وأحر الشكر للرعاية الموصولة التي أظهرها وما حبا به والدهم من العطف والرعاية من لحظة مرضه ومواساته لهم إثر وفاته مكبرين فيه حبّه للفقيد وتكريمه إياه حيّا وميّتا.
وتخلل الموكب بثا لحوارات قام بها الفقيد مع القنوات التلفزية كما تداول على المصدح أصدقاءه من الشعراء الذين رثوه في قصائد مطوّلة


_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Sam 23 Jan - 13:14




_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Sam 23 Jan - 13:17




_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Sam 23 Jan - 13:22




_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
Back Again
Admin
avatar

Masculin
Nombre de messages : 2640
Localisation : Le sahel kairouanais
Humeur : en dents de scie
Loisirs : Culture & Sport
Date d'inscription : 16/01/2006

MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   Ven 5 Fév - 20:11

MM. Chedli Ayari et Sadok Ben Jemâa, anciens ministres ont été désignés, par décret (n°2010-88 du 22 janvier 2010) membres de la Chambre des conseillers, en remplacement respectivement de feu Jâafer Majed, récemment décédé, et M. Chekib Dhaouadi. Les deux nouveaux membres de la Chambre ont prêté serment la semaine dernière.

_________________
Med Rebai
The Sun Back Again

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://www.kairouan.org
Contenu sponsorisé




MessageSujet: Re: Dr Jaafar Majed est décédé   

Revenir en haut Aller en bas
 
Dr Jaafar Majed est décédé
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Le forum de Kairouan :: KAIROUAN-
Sauter vers: