Le forum de Kairouan

منتدى القيروان
 
AccueilAccueil  CalendrierCalendrier  GalerieGalerie  FAQFAQ  RechercherRechercher  S'enregistrerS'enregistrer  MembresMembres  GroupesGroupes  Connexion  
السيد عبد المجيد لغوان الوالي الجديد لولاية القيروان
نبيل الضيف يعود إلى ممارسة مهامه على راس النيابة الخصوية في انتظار صدور القائمة الجديدة ويبادر بإزالة بناءتين فوضويتين أحداها بالحي التجاري 1 والثانية بطريق حفوز

Partagez | 
 

 "Achek essarab" ou la stigamisation de KAIROUAN

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
Aller à la page : Précédent  1, 2
AuteurMessage
le_pecheur

avatar

Masculin
Nombre de messages : 526
Age : 106
Localisation : Ez-zahra/Kairouan
Humeur : Humanoide
Loisirs : pêche-musique
Date d'inscription : 12/08/2007

MessageSujet: Re: "Achek essarab" ou la stigamisation de KAIROUAN   Ven 4 Sep - 20:24

Voila qq avis que j'ai déniché de FB sur ce feuilleton:

"Kairouan est une ville que j'admirai avant mais en regardant ce feuilleton 9imétha kébrét w m9amha 3lé!! arrêtez de dire que c'est une critique pr la ville, si vous parlez des ragots et des mauvaises langues, elles existent partout et c une critique générale sinon on arrête pas de parler de Kairouan dans cette série comme une grande ville, avec une grande histoire et des grands hommes qui l'ont peuplée et qui y vivent encore longtps! voila l'avis de la majorité des "non 9rawa" qui regarde 3aché9 él sarab et je maintient mes propos!
on ne peut qu'être fière de cette ville et de son héritage surtt culturel que Hbib Msalmi n'a pas arrêté de montré...
mes respects!"


"il a aussi montré des qualités je suis désolée! il a insisté sur l'histoire, sur la grandeur des hommes et des monuments...si tu parles des problèmes de vol et autre, on a jamais pensé que ça n'existe qu'à Kairouan, en + faut aussi être neutre sinon on ne voit que les mauvaises choses. Mon but est seulement de vous dire que Kairouan n'a pas perdu son charme aux yeux des gens quand ils ont vu ce feuilleton mais au contraire...voila Smile"
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://www.kairouan.org
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: Re: "Achek essarab" ou la stigamisation de KAIROUAN   Sam 5 Sep - 15:54


_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: Re: "Achek essarab" ou la stigamisation de KAIROUAN   Sam 5 Sep - 16:15

في التحرر من قيود الضرورة
بقلم: عامر بوعزة

يبدو أن فريق مسلسل "عاشق السراب" قد أخطأ عندما شدّد في الحوارات التي سبقت إنجاز هذا العمل وعرضه على أن أحداثه تدور في القيروان, فالمكان له قيمة ثانوية جدا أمام معطيات أخرى كان يجدر أن تسوّق المسلسل وتمهّد لظهوره على الشاشة.

لقد جعل التركيز المبالغ فيه على المكان كثيرا من المتفرجين ينتظرون مسلسلا عن "القيروان عاصمة الثقافة الإسلامية!!!" أو على الأقل مسلسلا يصف منجزات الدولة في التنمية الجهوية ويمتدح جهد البلدية في التنوير العمومي ورفع القمامة من محيط المعالم الإسلامية المصنفة عالميا، أو يبرز للعيان عمل السلط المحلية في دفع حركة التشغيل، مسلسلا يخضع لمواصفات صورة القيروان النمطية كما تُـقدمها ريبورتاجات التلفزة التونسية في نطاق الدعاية السياسية
.
وهكذا لم تغادر حليمةُ عادتَها القديمةَ وظلّ الحابلُ مختلطا بالنابل في أذهان الناس، فمقياس نجاح الأعمال الدرامية في تونس هو دائما ذلك السّؤال المغشوش: "هل وجد التونسي نفسه فيها كما يحب ويشتهي أم لا؟"، ورغم تطور التجربة الدرامية المحلية والكـمّ الهائل من الأعمال المصرية والسورية والخليجية المعروضة، لم ترتق الثقافة البصرية درجة أعلى من محاولة البحث عن الذات في المرآة على طريقة الأميرة المتغطرسة في مرايا الحكايات العجيبة عندما تسأل عمّن يفوقها جمالا وبهاء، ولا ينكسر إحساسها العارم بالتوحّد والتفرّد إلا متى تُخبرها المرآة بأنها لم تعد الأجمل ولم تعد الأبهى.

قد يكون عاشق السراب أقـلّ شأنا وحظا من أعمال أخرى كتبها علي اللواتي وأخرجها الحبيب المسلماني، وقد يكون للأعمال الدرامية الموازية التي تُعرض مع هذا المسلسل والتي ينجزها جيل جديد من الكتاب والمخرجين أثـرٌ في تطوير ذائقة المتفرجين وانتزاعها بسهولة بين عشية وضحاها من براثن الدراما الكلاسيكية في التلفزة العمومية، ولكن هذا لا يشرّع أبدا مطالبةَ الرواية أن تكون بوقا لتجميل الواقع وتـنصيع صورة المجتمع وتخليصه من ذنوبه كما تفعل بعض المواد التلفزيونية الأخرى دائما وأبدا.

ورغم المآخذ التي يمكن أن نُـناقش المؤلف والمخرج فيها طويلا، فإننا نُـدافع مبدئيا عن حقهما في التحرّر من قيود الضرورة وتجريد الصورة الدرامية من الإسقاطات والشروط التي تهدف إلى الترضية واحتواء الامتعاض. فموقفُ الجمهور قد يُـنتج لاحقا كتابةً تلفزيونية مشروطةً بما يجعل الدراما تتراجع تحت وطأة الخوف وبتعلة "الحريف الملك" في تلفزة عمومية يعتقد الناس أنهم يصرفون عليها ويجب ألاّ تخذلهم كثيرا.


_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: Re: "Achek essarab" ou la stigamisation de KAIROUAN   Jeu 10 Sep - 18:41

قراءة في الدراما الرمضانية: «عاشق السراب» لعلي اللواتي والحبيب المسلماني
في إسقاط الحجب برؤية فنّية عالية الحرفية
امال مختار

انتهى مسلسل «عاشق السراب» للسيناريست علي اللواتي والمخرج الحبيب المسلماني والذي بثته قناة تونس 21 في الجزء الأول من شهر رمضان.
وكعادته سعى اللواتي الى تقديم عمل فرجوي فيه الجديد والاضافة دون اهمال جانب الحكاية والتشويق اللذين يضمنان نجاح اي عمل تلفزي.
بعد خبرة سنوات طويلة في الكتابة للتلفزيون ادرك اللواتي انه لا يمكن تحقيق النجاح الجماهيري المطلوب دون الإقتراب من هذا المتفرج وملامسته في الأعماق ليقبل على العمل، ادرك اللواتي ان هذا النجاح الاول بالنسبة لكاتب يفكر ولديه رسالة يودّ ان يقدمها من خلال فنه لا يمكن الا ان يشكل الطعم الحقيقي لهذا الجمهور لتمرير تلك الرسالة من خلاله. في هذا العمل الدرامي الجديد كما في الاعمال السابقة وخاصة الاخيرة منها سعى اللواتي الى الزجّ بخطابه الفكري الثقافي في الحكاية فيناقش من خلال شخصياته الاجتماعية والتي تشكل نماذج لشخصيات موجودة في المجتمع افكارا مثل موقع الفن في المجتمع ورؤية العامة للفن وأساليب تعاملها معه لذلك فانه تشبث بطرح مشاغل ومشاكل الرسام مثلا منذ بداية تشكله في بيئته الاجتماعية كإنسان اكتشف اختلافا في أعماقه عن السائد، كيف يتعامل المحيط العائلي والاجتماعي مع الشخص الموهوب فنيا؟ كيف تعاملت العائلة. المثقلة بالهموم الاجتماعية المتشابكة مع موهبة مالك عمران الذي كشف عن موهبة رسام سيكون له الشأن العظيم لو توفرت له الظروف المساعدة على ذلك.
لقد تشابكت كل هذه الظروف لصدمته والإطاحة به في دهاليز مرض الاكتئاب والاستسلام لأي كان مثل «عزة» الشخصية الانتهازية التي تتعامل مع الفن كمجرد بضاعة قادرة على توفير المال الكثير عند طبقة البرجوازية المزيفة.

_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: Re: "Achek essarab" ou la stigamisation de KAIROUAN   Jeu 10 Sep - 18:42

كشف علي اللواتي، وللاسف المرير ـ خلال عمله الجديد هذا انه لا مفر للانسان الذي يفكر حقا ويملك في ذات الوقت حساسية خاصة ورؤية مرهفة للحياة والمبادئ لا مفر له من الذهاب في طريق من بين بين طرق ثلاثة، الاول هو الصدمة مع الواقع والسقوط في الاكتئاب مثل مالك عمران والثاني هو التوغل في مجاهل التفكير الى حد ملامسة جسد الحكمة الهلامي والذي يعتبره المجتمع منطقة اكيدة للجنون ادت بشخصية «كانوليك» الى التيه في معابر المدينة ومعابر العبقرية والانتهاء بالموت على سرير الجنون الاجتماعي.
لعلها تلك هي الرسالة التي ضمنها اللواتي في عمله الاخير وهي رسالة هامة وخطيرة، انها تكشف بألم عن ذلك العالم الباطني الذي تعتمل فيه الافكار والاحاسيس لشباب يكبرفيكتشف ان عالم الواقع مختلف كل الاختلاف عما تشكل في اعماقه خلال سنوات هشاشته الاولى وهي سنوات الدراسة التي نتلقى فيها عموما ما يساعد على تنمية الافكار والمواهب.
الاضافة التي سعى اللواتي الى تقديمها ايضا في هذا المسلسل هي استغلال المناسبات الثقافية مثل «القيروان عاصمة اسلامية» فجعلها هي مكانا لاحداث مسلسله ومن خلال ذلك كشف الكثير من خبايا هذه المدينة العريقة والتي تتميز بطقوس خاصة جدا في الحياة وفي التقاليد المرتبطة اساسا بأنها مدينة محورهاالاساسي هو الجامع. ناقش اللواتي من خلال تقاليد القيروان الموجودة في بقية المدن التونسية لكن بأقل حدة بالتأكيد فكرة الصدام بين مجالات الثقافة الاجتماعية المبنية اساسا على الأعراف المتوارثة.
كذلك طرح من خلال شخصية «فاطمة» وبقية الشخصيات النسائية وخاصة شخصية «فائزة» وضعية المرأة التي لازالت اجتماعيا تعاني الكثير بسبب التقاليد والاعراف انها العقلية التي يلزمها سنوات وسنوات من الحفر والصقل الثقافي حتى تتماشى والانجازات التي نفخر بها والتي نعتبرها سندا وركيزة للانتاج الابداعي الفني الثقافي ليحارب تلك العقلية المتجمدة.
جانب التشويق، سعى اللواتي ايضا الى تقديم الاضافة من خلال الكشف عن عملية تهريب الاحجار المتساقطة من الشهب في الصحراء، وقد نجح اللواتي في التشويق وفي الكشف عن نوع من الجريمة غير المعروفة اجتماعيا.
هناك من انتقد اللواتي في انه «شوّه» القيروان بهذا العمل غير أنني اقول انه على العكس من ذلك لقد كرّم اللواتي هذه المدينة العظيمة بأن كشف عنها الحجاب ويقول انها مدينة انسانية فيها حياة وصدام ومشاكل ومجانين ونساء يعانين من ذلك الحجاب الذي يغطي المدينة والمرأة معا.

_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: Re: "Achek essarab" ou la stigamisation de KAIROUAN   Jeu 10 Sep - 18:43

ما أراه شخصيا قد أثقل او قد ساهم في ابطاء حركة العمل الدرامية هو ذلك التوغل في الجانب الصحراوي وكان يمكن التخفيف منه ربما كان يكون ذلك تجريبا ابداعيا ممتازا لو كان العمل رواية في كتاب اما وهو عمل مصور فانه بدا جزءا ثقيلا مع بقية احداث العمل مع أنه كان جميلا في تقديم بعض المشاهد من الصحراء، كما ان الشخصيات التي قدمت في هذه الصحراء كانت شخصيات بلا هوية فالمتفرج لا يدري ان كانت هي تونسية ام ليبية ام موريطانية بما ان شخصية علي الجليدي الحقيقية هي موريطانية كما كتب في بطاقته الشخصية.
على كل العمل في مجموعه جيد يتميز بعمق الشخصيات النفسي وبحبكة عالية كما يتميز بثراء الحوار وهو نادرا ما يحدث في الاعمال الدرامية التونسية ولولا ذلك البطء في الحلقات الاخيرة من المسلسل لكان هذا العمل كامل الشروط الفنية والابداعية.

_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
hmed

avatar

Masculin
Nombre de messages : 78
Age : 32
Localisation : Toulouse
Date d'inscription : 04/11/2006

MessageSujet: Re: "Achek essarab" ou la stigamisation de KAIROUAN   Jeu 10 Sep - 19:09

faress_62 a écrit:
ربما كان يكون ذلك تجريبا ابداعيا ممتازا لو كان العمل رواية في كتاب اما وهو عمل مصور فانه بدا جزءا ثقيلا مع بقية احداث العمل .
ça résume tout à mon avis
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
insana



Nombre de messages : 1576
Age : 104
Localisation : globe terrestre
Humeur : dépend du sujet
Loisirs : marcher sur la plage
Date d'inscription : 17/12/2007

MessageSujet: Re: "Achek essarab" ou la stigamisation de KAIROUAN   Jeu 10 Sep - 22:33

تقول أمال مختار التي أحترم كتاباتها
Citation :
تشبث بطرح مشاغل ومشاكل الرسام مثلا منذ بداية تشكله في بيئته الاجتماعية كإنسان اكتشف اختلافا في أعماقه عن السائد، كيف يتعامل المحيط العائلي والاجتماعي مع الشخص الموهوب فنيا؟ كيف تعاملت العائلة. المثقلة بالهموم الاجتماعية المتشابكة مع موهبة مالك عمران الذي كشف عن موهبة رسام سيكون له الشأن العظيم لو توفرت له الظروف المساعدة على ذلك.

من حسن حضي أنني شاهدت المسلسل ومثل آمال أو على اللواتي نعرف شويا على مشاكل الفنان المبدع .. لكن الشيء إلى تحكي عليه آمال مختار على أساس كونو علي اللواتي حب يقولو في المسلسل غير موجود وما حسيتش بيه حتى شويا.. مالك عمران كان في الوسط العائلي متاعو الولد المدلل .. عندو بيتو الخاصة في دار بوه وأعمالوا الفنية محفوضة ومستحسنة من طرف فاطة وأختو ... ويعيش بين دار عمتو إلى تصرف عليه بلاش حساي وتستنى فيه باش ياخذ الشهادة... وما حسيناش ولو للقطة واحدة أنها رافضة الفن متاع مالك .. سواء لما ما نجحش كيف قالتلو ‘يجا اخدم في لرتيزانا.. وسبب الفشل متاعو ماكانش المجتمع يا أمال بل هو مدير المؤسسة إلى سمح لشريكو باش يصول ويجول.. وعن انتهازية عزة ، فهي امرأة أعمال تبيع السلعة إلى تجيب الفلوس وليس عليها ملام .. بينما الفنان الموهوب مالك عمران فقد كان وانتهى انتهازي بدرجة ممتاز.. إلى يعطيه الفلوس هو معاه ... ثم يرميه كيف يلقي ثنية أخري تعجبو .. حبو كان موش صحيح لزميلتو.. حبو لعمتو كان لمصلحة.. زواجو بعزة كان لمصلحة (ما ناش في وقت الراجل يعرّس بالسيف عليه كيف ما كانت الطفلة الزوالية في وقت بكري) وزيد في دقيقة ولا يحب فاطمة بعد ما ولات صاحبة نزل وباش تعطيه الإمكانية باش يعمل الفن إلى يحب عليه
مالك عمران شخصية فارغة وبكلها انتهازية وما نتمناش الفنانين الموهوبين يكونوا كيفو.. الراجل ما عمل حتى مقاومة وما عمل حتى شيء باش يفرض الشيء إلى يدل على أنو فنان موهوب.. ويصارع لفرض موهبتو وشخصيتو
بالنسبة ليا مالك عمران ما نشريلوش لوحاتو Smile
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://associationbaraka.blogspot.com
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: Re: "Achek essarab" ou la stigamisation de KAIROUAN   Ven 11 Sep - 0:41

انتهى مسلسل النصف الأول من شهر رمضان
«عاشق السّراب» لم يحقق الإضافة للدراما التونسية... وعلي اللواتي يضيع في متاهات الصحراء!!
بدأ شهر رمضان المعظم في الاستعداد للرحيل.. وكان كعادته دوما ضيفا كريما.. وتميز ككل سنة بكثافة المشاهدة التلفزيونية، وخصوصا للمسلسلات الدرامية التي تبث على شاشة التلفزة التونسية.. ومن أبرز المسلسلات التي شدّت الانتباه في هذا الموسم، مسلسل «عاشق السراب» الذي بثته قناة تونس 21 خلال النصف الأول من شهر رمضان المبارك... وسنحاول في هذه القراءة الحديث عن هذا المسلسل وتقييم مدى نجاحه في تقديم مادة درامية تونسية تشدّ لها الجمهور التونسي...
احتفاء بالقيروان عاصمة للثقافة الإسلامية...
مسلسل «عاشق السراب» هو دراما اجتماعية تدور أغلب أحداثها في المدينة العتيقة بالقيروان، ويبدو اختيار هذا المكان ذا أهمية كبيرة لاسيما وأننا نحتفي في هذه السنة بالقيروان عاصمة للثقافة الإسلامية... وقد تمت الإشارة في هذا المسلسل، خاصة من خلال الحوار بين الشخصيات التي تجسّد الأحداث، إلى أهم الشخصيات التاريخية التي تركت بصمة في تاريخ القيروان مثل عقبة بن نافع، ابن رشيق، وكذلك إلى أبرز معالم المدينة العتيقة...
صور الممثلين تغيب عن الجينيريك...
لعل الملاحظة الأولى التي شدّت انتباهنا في مسلسل «عاشق السراب» هو جينيريك البداية للمسلسل، ورغم أنه اعتمد التقنيات الحديثة في الصورة والتي ساهمت في جماليته، إلاّ أنه تم القيام بكتابة أسماء أبطال المسلسل دون أن تظهر صورهم، وذلك على خلاف ما تعوّدنا عليه في أغلب المسلسلات ولاسيما التي قام بإخراجها مخرج هذا العمل الحبيب المسلماني، وإذا كنا نعرف الممثلين الكبار أمثال صالح الجدي، ليلى الشابي، علي الخميري ويونس الفارحي، فإنّ هذا الظهور يبدو مهمّا خاصة بالنسبة للممثلين الجدد في المسلسل، وذلك حتى يستطيع المشاهد أن يعرف أسماء الممثلين الذين يجسّدون الشخصيات سواء كانت رئيسية أو ثانوية في هذا المسلسل، وهذا الظهور بالنسبة للممثلين يبدو مهمّا أيضا في صورة تسويق العمل عربيا، وهو ما يساهم في شهرة هؤلاء الممثلين وانتشارهم في تونس وخارج حدود الوطن.

_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: Re: "Achek essarab" ou la stigamisation de KAIROUAN   Ven 11 Sep - 0:42

علي اللواتي تائه في الصحراء!!
لقد عرفنا مؤلف المسلسل علي اللواتي في عدة أعمال سابقة، نذكر منها «الخطاب ع الباب» و«عشقة وحكايات» و«قمرة سيدي محروس»، وهي أعمال ارتكزت أحداثها في المدينة العتيقة بتونس، ويواصل هنا علي اللواتي التركيز على المدينة العتيقة وإن تم تغيير إطار الأحداث هذه المرة من تونس إلى القيروان، إلا أن هذا المؤلف حاول الخروج بالأحداث من المدينة العتيقة، فوقعت عدة أحداث بتونس العاصمة وخاصة منها المتعلقة ببطل المسلسل «مالك عمران» الذي أدى دوره الممثل «خالد حمام» وهو رسام وجد عدة عراقيل سواء أثناء دراسته بالجامعة أو بعد ذلك، وهي عراقيل منعته من مواصلة مسيرته الفنية... كما أراد المؤلف التوسع أكثر في الإطار المكاني لأحداث المسلسل فحاول التوغل في أعماق الجنوب التونسي وبالتحديد في الصحراء، ولكننا نستطيع التأكيد هنا أن علي اللواتي ضاع في متاهات الصحراء، وبدا واضحا أن ليس للمؤلف فكرة واضحة عن الجنوب التونسي، فأحداث المسلسل تدور في تسعينات القرن الماضي، وهي أحداث ليست بالبعيدة بقياس الزمن، ورغم ذلك، فإنّ الكاتب جعلنا نظن أنّ الأحداث تدور في فترة الستينات أو السبعينات، إذ جعل سكان الجنوب يعيشون في الكهوف أو تحت «بيت الشعر»، وتلبس الفتيات الزي التقليدي «الملحفة»، ولا تدرس في الجامعة... لقد غالط المؤلف بذلك الواقع وقدّم صورة سيئة عن الصحراء والجنوب، فالجنوب مثله مثل بقية مناطق البلاد التونسية، إذ يعيش فيه الناس في منازل عصرية، وتلبس الفتيات لباسا عصريا، فاللباس التقليدي مثلا أصبحت ترتديه الفتيات خصوصا في المناسبات مثل الأعراس، ويدرس الجميع في المدارس والمعاهد والجامعات.. فالجنوب التونسي أنجب لتونس، شأنه في ذلك شأن بقية مناطق البلاد، عددا هاما من الشخصيات سواء كان في مجال الأدب أو العلم.. وأصبحت الصحراء جزءا من ذاكرة أهل الجنوب، هذه الذاكرة التي يسترجعها الأهالي أثناء عطلة الربيع خاصة عندما يشدّون الرحال نحو الصحراء ليقضوا فيها أياما وليال وذلك للترفيه عن أنفسهم، والحنين إلى ماضي الأجداد الذين كانوا بدوا رحّلا يجوبون الفيافي بحثا عن العشب والماء... ولكن المؤلف جعلنا نرى الجنوب صحراء قاحلة لا يأتي إليها إلا المهربون والتجار الذين يبحثون عن أحجار نادرة وباهظة الثمن نزلت من كواكب أخرى واستقرت في صحراء الجنوب التونسي!! وهنا ندعو الأستاذ علي اللواتي لزيارة الجنوب التونسي لاكتشاف حقيقة هذه المنطقة والتعرف على طريقة عيش ساكنيه...
كما أن المشهد الذي ظهر فيه «مالك عمران» في المسلسل، كان ضعيفا إلى أبعد الحدود، فالرجل يستقل سيارة وفجأة تتعطل فيتركها ويتوغل في الصحراء إلى أن يسقط مغشيا عليه!! وحكمنا على ضعف هذا المشهد، ينطلق من كونه أنه ليس من السهل التوغل في الصحراء لأناس لا يعرفونها، فالسلطات المحلية لا تسمح بهذا التوغل إلا لمن يعرف الصحراء من سكانها، وحتى الأجانب لا يمكنهم الدخول إلى الصحراء إلا إذا كان يرافقهم دليل يعرف جيّدا الصحراء ومسالكها مع ضرورة الحصول على ترخيص...
نهاية المسلسل تؤكد فشلا في الإقناع
نهاية المسلسل جاءت مخيّبة للآمال، وقد اختار المؤلف أن ينهي العمل على الطريقة المصرية التي تذكرنا بالتلميذ الذي يكتب موضوع الإنشاء متحدثا عن مغامرات كثيرة وفي نهاية المطاف «يعود إلى البيت فرحا مسرورا»، فالجميع كان فرحا في نهاية المسلسل، فلا ندري كيف خرجت «فاطمة» مع «ماريو» من البلاد وعاشت سنتين في الخارج ثم عادت دون أن يتم إلقاء القبض عليها في المطار رغم أنها محل تفتيش من الشرطة بسبب بيعها للأحجار المهرّبة، ولا يمكن أن تسقط هذه القضية بهذه السرعة!! كما أن «عبد الله الجليدي» الذي أدى دوره باقتدار الممثل العائد «صالح الجدي» عاد إلى البلاد بعد أن عبر الحدود خلسة صحبة عائلته، دون أن يتم تتبعه عدليا!! بل أن «عبد الله الجليدي» بدا راضيا بالعثور على نصف الأحجار التي تركها له اللصوص في المغارة، وكان يخبّئها منذ زمن في مكان لا يعرفه أحد... ولم يتساءل كيف عثر اللصوص على ذلك المكان!! بل كيف أقنعت «فاطمة» اللص «ماريو» بالإبقاء على نصف هذه الأحجار... وهو موقف مضحك... عندما يكون اللص شريفا ويقتنع بنصف كنز سيجعله من أثرى الأثرياء، في لحظة يبدو فيها من المنطقي أن لا يفرّط اللص في الغنيمة الوفيرة، بل يصل الأمر غالبا إلى الصراع بين أفراد العصابة الواحدة!!!
كما نودّ أن نشير إلى أن السيناريو كان مفككا في أغلب الأحيان، بل تمت الاستعانة أحيانا بأحداث تذكرنا بأعمال سابقة... فمشهد هروب فاطمة من مختطفيها وطريقة لحاقهم بها، تذكّرنا بأحد الأفلام المصرية...

_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
faress_62

avatar

Masculin
Nombre de messages : 3178
Age : 55
Localisation : kairouan
Humeur : cool
Loisirs : culture
Date d'inscription : 13/09/2007

MessageSujet: Re: "Achek essarab" ou la stigamisation de KAIROUAN   Ven 11 Sep - 0:43

كانوليكا... نقطة مضيئة في المسلسل
يبدو جليا أن مسلسل «عاشق السراب»، رغم أنه حظي بمتابعة عدد كبير من المشاهدين، الذين يتلهفون دائما لمتابعة الدراما التونسية، فشل في تحقيق جزء ولو بسيط من النجاح، ولم يحقق إضافة كبيرة في رصيد المخرج الحبيب المسلماني، بسبب ما سقط فيه نص العمل من أخطاء كثيرة وضعف كبير، ولا ندري كيف لم يتفطن الحبيب المسلماني لهذا الضعف في السيناريو، ولم يحاول إصلاح ما يبدو خطأ واضحا في عدة أحداث ووقائع كانت تتطلب استشارة أهل الاختصاص، هذا الضعف طغى على الإخراج المتميز من ناحية تقنيات الإضاءة والصورة التي ظهر عليها المسلسل، ولكننا نود أن نشير هنا أن النقطة المضيئة التي تكاد تكون وحيدة في مسلسل الحبيب المسلماني لهذه السنة، هو دور «كانوليكا» الذي جسّده بامتياز كبير الممثل المبدع «يونس الفارحي» الذي أصبح يترك بصمات واضحة في جميع الأدوار التي أدّاها في المسلسلات الدرامية التونسية بدءا بدور «لزهر عرّوش» في مسلسل «حسابات وعقابات»، وكذلك «عودة المنيار» و«بين الثنايا»... وأظهر يونس الفارحي قدرة كبيرة على أداء الأدوار المركبة في المسلسلات التونسية... كما أن الممثلة الشابة «يسرى الطرابلسي» التي أدت دور مليكة بدت رائعة وعفوية إلى أبعد الحدود... على عكس سهير بن عمارة التي أدّت دور «فاطمة» والتي بدت متذبذبة في أدائها ولم ترق إلى الإقناع في هذا المسلسل... مع الإشارة إلى أن الحبيب المسلماني بدا وفيّا لعدة ممثلين تعامل معهم سابقا وأكدوا قدرتهم الفائقة على الأداء، مثل يونس الفارحي، حمادي الوهايبي الذي قام بدور «عليق»...
هكذا إذن، نستطيع القول أن مسلسل «عاشق السراب» لم يحقق المستوى المطلوب المنتظر لكي تواصل الدراما التونسية الانتشار على المستوى العربي... ونحن في انتظار المسلسل الذي شرعت قناة تونس 21 في بثه ونعني به «أقفاص بلا طيور»... ونرجو أن يكون المسلسل الجديد أفضل ممّا سبقه... حتى تواصل الدراما التونسية تألقها..

محمد بن إبراهيم

_________________
Admin

du forum | de Kairouan | de Kairouan
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://kairouan2009.blogspot.com/
Contenu sponsorisé




MessageSujet: Re: "Achek essarab" ou la stigamisation de KAIROUAN   

Revenir en haut Aller en bas
 
"Achek essarab" ou la stigamisation de KAIROUAN
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 2 sur 2Aller à la page : Précédent  1, 2
 Sujets similaires
-
» Brezilyen fòme yon "Brigad Desalin" pou ede peyizan ayisyen plante.
» Le" j'accuse "de Fidel par Vernet Larose
» "little kiki", you represent the future of haiti !!!!!
» Une "mi-temps" ?
» " PRESSE TELEGUIDE" BRAVO!

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Le forum de Kairouan :: KAIROUAN-
Sauter vers: